15 دقيقة كل صباح للتربية الروحية

أعلن أبو بكر بن بوزيد وزير التربية الوطنية، أن الأساتذة ملزمون بتخصيص مدة 15 دقيقة يوميا للتربية الروحية ابتداء من السنة الدراسية المقبلة

تهدف الى تحسيس التلاميذ حول خطورة الآفات الاجتماعية و الأمراض الخطيرة كالسيد ، السل ، الملاريا و المخدرات، و كيفية الوقاية منها.  وكشف المسؤول الأول عن القطاع، على هامش افتتاح أشغال الملتقى الجهوي لولايات الوسط حول الوقاية من "فيروس السيدا" في الوسط المدرسي بثانوية حسيبة بن بوعلي ،  عن استفادة الأساتذة من تكوين في مجال المقاربات الخاصة "بمنهجية الوقاية" حول الأمراض الخطيرة كالسيدا ، السل والملاريا والآفات الاجتماعية كالمخدرات ، التدخين، و الكحول في الوسط المدرسي لتأهيلهم لتنشيط "التربية الروحية" في الدخول المدرسي المقبل ، حيث يتم تلقين هذه المادة في حجم ساعي محدود بربع ساعة فقط  ابتداء من الساعة الثامنة صباحا، معلنا عن تنصيب 1187 وحدة كشف و مراقبة لمختلف الأمراض والآفات داخل المؤسسات التربوية تعمل تحت وصاية مصالح  "الصحة المدرسية" ، إلى جانب تنصيب 8254 نادي صحي .
و أضاف بن بوزيد أن الحكومة قد التزمت من خلال وزارات  الصحة ، التربية، و الشؤون الدينية بتخصيص اعتمادات لفائدة مديريات التربية لتشجيع عمليات "الاتصال الاجتماعي" داخل المؤسسات التربوية و التربية الصحية في الوسط المدرسي .  
وأوضح الوزير لـ"النهار" أن اللجنة الوطنية لمتابعة البرامج ستجتمع بالمدير العام للديوان الوطني للمسابقات و الامتحانات في آخر لقاء يوم 15 ماي المقبل لإعداد المواضيع الخاصة بامتحان شهادة الباكالوريا لهذه الدورة بالاعتماد على "مسودة الطريق " التي أعدتها اللجنة عقب اللقاءات الجهوية التي عقدت بكل من عنابة ، ورقلة ووهران. 

موضوع : 15 دقيقة كل صباح للتربية الروحية
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: