الأزمة الليبية خلقت وضعا جديدا بمنطقة الساحل : مساهل

أكد الوزير المنتدب المكلف بالشؤون المغاربية والإفريقية السيد عبد القادر مساهل اليوم الأحد بالجزائر ان الازمة الليبية خلقت وضعا جديدا بمنطقة الساحل إثر تنقل الأسلحة و العودة المكثفة للأشخاص نحو بلدانهم الاصلية. و أوضح السيد مساهل في ندوة صحفية عشية انعقاد ندوة حول الشراكة و الأمن و التنمية بين بلدان الميدان و الشركاء من خارج الإقليم أن "الأزمة الليبية خلقت وضعا جديدا. و قد يكون لهذه الأزمة انعكاسات على شبه المنطقة خاصة بفعل ظاهرتين هما تنقل الأسلحة و العودة المكثفة للأشخاص نحو بلدانهم". و أضاف الوزير أن "ذلك قد يصبح محل انشغال بالنسبة لهذه البلدان التي لا تتوفر على الإمكانيات التي تمكنها من مواجهة هذا الوضع". و أوضح السيد مساهل في هذا السياق ان هذه الندوة ستمكن دول الميدان (الجزائر-مالي-موريتانيا-النيجر) خلال اجتماع وزراء خارجيتها عشية الندوة من "تقاسم المعلومات بخصوص تنقل الأسلحة و الطريقة التي تسمح لنا بمواجهتها". و أضاف أنه بإمكان الشركاء من خارج الاقليم تقديم مساهمة لصالح هذه البلدان من أجل مواجهة عودة الأشخاص من ليبيا. و اعتبر الوزير أن المسائل الأمنية (في ليبيا) "من صلاحيات السلطات الليبية" مستطردا أن "الأمن بالمنطقة قضية الجميع". و قال في هذا الصدد "نتابع باهتمام تطور الوضع في ليبيا و نأمل في أن تعود الأمور إلى مجراها في هذا البلد. نحن بحاجة إلى دولة في ليبيا تتوفر على هندسة تستجيب للمعايير الدولية". و أضاف أن "لليبيا مكانتها في مكافحة الإرهاب و الجريمة المنظمة". و عن سؤال حول استضافة الجزائر لأعضاء من عائلة العقيد معمر القذافي أوضح السيد مساهل بأن وزير الشؤون الخارجية السيد مراد مدلسي قد تكلم في هذه المسألة مجددا التأكيد على أن استقبال هؤلاء الأشخاص كان في إطار إنساني محض. وأج

موضوع : الأزمة الليبية خلقت وضعا جديدا بمنطقة الساحل : مساهل
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: