وزارة التجارة تتوقع حدوث أزمة في الحليب في الصائفة المقبلة

كشف وعلي يحياوي مدير بوزارة التجارة أن مخزون الجزائر من مسحوق الحليب قادر على تغطية احتياجات السوق الوطنية على مدار شهرين و 15 يوم فقط،

مما يعني أن الجهة الوصية ملزمة باتخاذ الاحتياطات اللازمة في القريب العاجل لمضاعفة حجم المخزون قبل حدوث أزمة خانقة مماثلة لتلك التي سجلت في صائفة 2007. و تحفظ ذات المسؤول في اتصال مع "النهار"، أمس، عن الكشف عن الحجم الحقيقي لمخزون بودرة الحليب، و اكتفى بالقول أن المخزون المتوفر يغطي احتياجات السوق فقط لمدة شهرين و 15 يوما، مما يبرر آخر تصريح أدلى به رئيس الفدرالية الوطنية لمنتجي الحليب عبد الوهاب زياني للجريدة، أين أعرب عن أسفه الشديد من استعمال مدير عام الديوان الوطني للحليب المحسوبية في توزيع المسحوق على المنتجين الوطنين، حيث منتجو الناحية الوسطى و بعض المدن المجاورة من كميات معتبرة، فيما يعاني منتجي المناطق النائية من التهميش الكلي، و هي محسوبية لجأ إليها مدير ديوان الحليب لتغطية النقائص المسجلة على مستوى المخزون، دون الكشف مباشرة عن حقيقة الوضعية، التي تنبؤ بحدوث أزمة خانقة في الصائفة المقبلة، لتجد الحكومة نفسها مضطرة لتخصيص أموال أخرى لتدعيم المنتوج.

موضوع : وزارة التجارة تتوقع حدوث أزمة في الحليب في الصائفة المقبلة
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: