لجنة حكماء مكونة من 50 عضو تزور بريان للتوسط و إنهاء النزاع

توجهت نهاية الأسبوع مجموعة من الشخصيات الإباضية و المالكية مكونة من 50 شخصا إلى بريان، للتوسط في النزاع الدائرة رحاه بورقلة وحل الخلافات التي نجمت عنه

وقد أتت هذه المبادرة بمباركة و تزكية من الزاوية القادرية بالرويسات.رغم توقف أعمال الشغب و الحرق و التدمير و التراشق بين طرفي النزاع، إلا أن الجو مازال يسوده الاحتقان و الحذر، الأمر الذي استدعى قبوع فرق الدرك الوطني و رجال الشرطة على أهبة الاستعداد تحسبا لأي مشادات جديدة، و تسعى لجنة الحكماء حسب إفادة مصادر عليمة لـ"النهار" إلى تهدئة الوضع وإيجاد حلول لتعويض المتضررين ممن احترقت محلاتهم التجارية أو مساكنهم بالتنسيق مع مجوعة من رجال الأعمال و أعيان المنطقة و الأثرياء، الذين أعربوا عن استعدادهم للمساهمة في تعويض من لحقتهم الأضرار و الخسائر. كما ستعمل لجنة الوساطة على عرض نتائج مساعيها على السلطات المعنية لمشاركتها في إتخاد الإجراءات و الترتيبات اللازمة.
 و في سياق متصل قامت مجموعة من إباضيي غرداية و بريان و مجموعة أخرى من العروش غير الإباضية بزيارة مستقلة لمقر الزاوية القادرية بورقلة لأداء واجب العزاء في حياة الشيخ السابق للطريقة القادرية ، بهدف حياكة أول خيوط مبادرة الصلح هناك .و للذكر فقد تلقت الزاوية تعزية من المرجعية الدينية للإباضيين بسلطنة عمان .

موضوع : لجنة حكماء مكونة من 50 عضو تزور بريان للتوسط و إنهاء النزاع
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: