دروس جديدة من الأسرة الحاكمة في ليبيا

قال سيف الإسلام نجل العقيد القذافي أن وضعية حقوق الإنسان في ليبيا "أحسن" مقارنة بتونس والمغرب والأردن والولايات المتحدة، وجاء هذا الكلام في سياق حديث مع يومية "لوفيغارو" الباريسية عشية زيارة والده إلى باريس،

وتعد هذه المرة الأولى منذ بروزه على الساحة الإعلامية التي يتحدث فيها سيف الإسلام عن البلدان المجاورة لليبيا، المثير في كلام نجل العقيد ليس الكلام عن الولايات المتحدة – وهو شيء معتاد في الخطاب السياسي الليبي – وإنما التلميح لتونس والمغرب، فهل سيقبل المغاربة والتونسيون هذه التصريحات دون رد أم أن ذلك سيشعل فتيل الحرب إعلامية جديدة في تونس والرباط حول جدوى "الدروس النموذجية" للأسرة الحاكمة في طرابلس بشأن الديمقراطية وحقوق الإنسان.

موضوع : دروس جديدة من الأسرة الحاكمة في ليبيا
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: