بوتفليقة يفتح ملف "السماسرة" في هياكل الدولة

أفادت مصادر متطابقة أن عدد كبير من إطارات الدولة الذين توفر لهم الحكومة إقامة بالمجان في إقامة الدولة بنادي الصنوبر يمارسون وبشكل مثير للغاية تجارة مربحة

وهي إيجار سكناتهم الأصلية بوسط العاصمة لفائدة متعاملين أجانب مقابل مبالغ مالية خيالية تدفع لهم سنويا بالأورو والدولار. وكشفت مصادر "النهار" أن عدد من رؤساء الحكومات السابقين وإطارات سامية في مؤسسات الاقتصادية بعضهم لا يزال في الخدمة وآخرين في التقاعد وحتى إطارات سامية في الدولة تمكنوا من الحصول على إقامات مريحة في هذه المحمية الأمنية وقاموا بعد ذلك بتأجير سكناتهم وهي تجارة مزدهرة. الجديد هذه الأيام هو أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة فتح تحقيق في القضية وقد طلب رسميا من الجهات المعنية تمكينه من الملف كاملا قبل إتخاذ القرارات اللازمة.

موضوع : بوتفليقة يفتح ملف "السماسرة" في هياكل الدولة
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: