بركات وراء أزمة الخبز في الجزائر

فسرت مصادر "النهار" بخصوص ندرة مادة الفرينة التي تشهدها السوق هذه الأيام، إلى مغالطة وزير الفلاحة السعيد بركات بتقديم أرقام وهمية

حول إمكانية تغطية السوق من مادة الفرينة محليا، ولم تتوان مصالح الوزارة في تضخيم حجم الإنتاج المحلي بـ45 مليون قنطار تحت عناوين مختلفة ربما أبرزها برنامج الدعم الفلاحي، وعندما دقت ساعة الحقيقة تبين أن الحجم الحقيقي للمحصول هو 6.6 مليون قنطار، الأمر الذي دفع الديوان المهني للحبوب إلى حجز حصة الجزائر من القمح في السوق الدولية بناء على المعطيات الوهمية لوزارة الفلاحة، مما تسبب في ندرة حادة لهذه المادة ودفعت الديوان المهني إلى اعتماد سياسة الحصص في منح القمح للمحولين بقصد تخفيف حدة الأزمة الأمر الذي دفع  العديد من الخبازين إلى غلق محلاتهم باكرا.

موضوع : بركات وراء أزمة الخبز في الجزائر
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(1 )

amine
2011/01/05
ادا كان هدا سبب الازمة فلمادا لا تؤخد اجراءات تصحيحية قبل تفافم الوضع .فادا كان قرار سبب ندرة الخبز فمابالك بعد تطبيقه والكل يعلم ان المضاربة والاستغلال خاصيتان تميزان التاجر الجزائري وكل من له علاقة به
0
  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: