"سوناطراك" تكبدت خسارة بـ 100 مليون دولار خلال ستة أشهر

قررت شركة "سوناطراك" استئناف الأشغال بمشروع غاسي الطويل المتوقف منذ أشهر بسبب الخلاف مع الشريكين الاسبانيين والاعتماد على شركتين أمريكيتين بعدما تكبدت الشركة خسائر قدرت بـ 100 مليون دولار منذ توقف المشروع خلال الأشهر الستة الماضية

وحسب الجريدة الالكترونية " كل شيئ عن الجزائر "  فان توقف آلات الحفر الأربعة المتواجدة بغاسي الطويل تكلف  سوناطراك 100 ألف  دولار  يوميا على كل آلة , أي 400 إلف دولار يوميا على مجمل الآلات الأربعة المتوقفة، مؤكدة أن حجم خسارة "سوناطراك" جراء هذا الوضع خلال الأشهر الستة الماضية بلغ 100 مليون دولار .
 ومن المنتظر حسب نفس المصدر أن تستأنف سوناطراك الأشغال بقاسي الطويل  بداية الشهر القادم معتمدة على الشركتين الأمريكيتين "ك بي أر هاليبيرتن " و "ويذر فورد " المتواجدة بالجزائر منذ مدة لإدارة عدة مشاريع في مجال المحروقات .
 وتأتي مبادرة "سوناطراك"  لتدارك الخسائر الناجمة عن توقف المشروع  منذ إعلانها عن فسخ العقد الذي أبرمته مع كل من غاز"ناتورال"و"ريبسول"الاسبانيتين منذ أكتوبر الماضي , حيث أصبحت حاليا المالك الوحيد للمشروع  .وأشار نفس المصدر أن الشركتين الأمريكيتين لن تكونا شريكين في المشروع خلافا للشركتين الاسبانيين وسيقتصر دورهما في  مرافقة "سوناطراك"  والتخصص في جانب الخدمات في مجال البترول.
للإشارة فان شركة "سوناطراك"  كانت تتوقع التوصل إلى اتفاق مع الشركتين الاسبانيتين إلى حل يرضي الطرفين إلا أن ذلك لم يتم سواء عل مستوى التحكيم الدولي آو في إطار رسمي مما دفعها إلى أخذ زمام الأمور والمضي وحدها في المشروع .  وتتهم "سوناطراك" الشركتين الاسبانيتين بعدم الالتزام بآجال الانجاز المتفق عليها في دفتر الأعباء , فيما ترمي الشركتان باللوم على "سوناطراك" . و تعرف  العلاقات بين الجزائر واسبانيا خلافا حادا منذ أشهر في مجال الطاقة  تخص مشروع ميدغاز  وتسويق الغاز الجزائري باسبانيا  ومؤخرا مشروع غاسي الطويل .

موضوع : "سوناطراك" تكبدت خسارة بـ 100 مليون دولار خلال ستة أشهر
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: