الإتصالات المصرية تتمسك بـ "لكم"

طالبت شركة "إتصالات المصرية" من وزارة البريد وتكنولوجيا الإتصالات إيقاف كافة العروض المجانية التي تقدمها شركة "إتصالات الجزائر"،

كشرط أساسي لقبول المتعامل المصري استمرار استثماراته في سوق الهاتف الثابت في الجزائر.
 وبينما أشار رئيس مجلس إدارة "إتصالات المصرية" في تصريحات صحفية إلى وجود مؤشرات إيجابية لحل المشاكل التي تعترض شركة "لكم" للهاتف الثابت في الجزائر، أثار وزير الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري، طارق كامل، أثناء زيارته الأخير للجزائر طبيعة العراقيل التي تعرفها شركة "لكم"، التي تسهم فيها "أوراسكوم للاتصالات المصرية"، حيث وعد عبد العزيز بلخادم رئيس الحكومة " بإزالة جميع العوائق التي تعترض الاستثمارات المصرية التي شهدت انطلاقة قوية (في الجزائر) خلال الخمس سنوات الأخيرة".
 وفي سياق آخر، شرع أمس الأول رسمياً في تنفيذ بنود الشراكة بين الجزائر والإمارات لإنجاز مركب الألمنيوم بقيمة 4.5 مليار دولار في المنطقة الصناعية لبني صاف بولاية عين تموشنت، ومن المقرر أن يكون جاهزاً في آفاق 2012.

موضوع : الإتصالات المصرية تتمسك بـ "لكم"
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: