السنيغاليون يكتشفون العلامة التجارية الجزائرية بمعرض داكار

يستقبل الجناح الجزائري في الدورة ال19 لمعرض داكار الدولي 2011 (فيداك 2011) عددا كبيرا من الزوار يوميا الذين يكتشفون المنتوجات التجارية التي تلقى إستحسانا كبيرا. 

 و يحتضن الجناح الجزائري الممتد على مساحة 1400م الأكبر في طبعة المعرض الدولي لداكار هذه التي تشارك الجزائر فيه كضيف شرف ما لا يقل عن 35 فضاء لمؤسسات عمومية و خاصة التي تعتبر نواة الإقتصاد الجزائري.

و أجمع الزوار على "النوعية الجيدة" للعلامات التجارية المعروضة لاسيما المنتجات الصيدلانية و الغذائي الصناعي و صناعة النسيج و الطبع و مواد التجميل و البناء و الأشغال العمومية و كذا الطاقة و التجهيزات.

كما أعرب أحد الزوار السيد شيخ ندوي ديوب الذي تم إلتقاؤه خلال اليوم السادس من المعرض عن دهشته لنوعية المنتوجات الجزائرية المعروضة متسائلا بتأسف كبير عن "الأسباب التي تمنع توفرها في الأسواق المحلية و غرب إفريقيا".

و قال السيد ديوب لوأج "بعدما تأكدت شخصيا و بعد التوضيحات التي تلقيتها مدعومة بالوثائق خلال الجولة التي قمت بها عبر الفضاء الجزائري إنتابني شعور بالفخر لرؤية دولة إفريقية (الجزائر) تعرض علامات متنوعة من المنتوجات التي تحترم المعايير المطلوبة و المصادق عليها من طرف هيئات التصديق الدولية".

بعد إبرازه العلاقة بين النوعية-السعر للمنتوجات الجزائرية  دعا السيد ديوب الصانعين الإقتصاديين الى القدوم و الإستقرار في السنيغال للسماح للأسواق و سكان غرب إفريقيا من الإستفادة من "منتوجات ناجعة التي تاخذ معايير صناعتها بعين

الإعتبار صحة المستهلك".

من جهة أخرى  أثارت هذه المنتوجات المتنوعة التي تمكنت من بلوغ الأسواق العربية و الأوروبية إهتمام المتعاملين الإقتصاديين و المستوردين الذين يتوافدون على معرض داكار لإستكشاف السوق الجزائرية.


موضوع : السنيغاليون يكتشفون العلامة التجارية الجزائرية بمعرض داكار
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: