رونو الجزائر سوّقت 1000 وحدة خلال الفصل الأول من هذه السنة

بالرغم من مرور وقت قصير على إطلاق رونو الجزائر لسيارة "داسيا دستر" في السوق الجزائرية وبالتحديد شهر ماي من السنة الفارطة، إلا أن نتائج مزيلة الغبار دستر الجديدة فاقت كل التوقعات، ففي الفصل الأول من هذه السنة تألّقت دستر وكسبت ثقة المتعاملين، حيث استطاعت رونو أن تبيع 1000 مركبة.

واختارت رونو الفرنسية لقب "دستر" لسيارتها الجديدة التي تعني مزيلة الغبار، والتي تصنع في مصانع داسيا برومانيا، في انتظار انطلاق تصنيعها في روسيا، البرازيل، كولومبيا والهند. وتعتزم رونو التي أبدعت في تصميم وابتكار هذا الموديل الجديد كليا، وفقا لتكنولوجيا متطورة مدمجة بين خبرة رونو  التصميمية والتجهيزية، وتقنية نيسان اليابانية فيما يخص أنظمة التعليق والدفع الرباعي، تعزيز موقع هذه العلامة التي أصبحت تشكل 60 من المائة من مبيعات رونو، حيث سوّقت أكثر من مليوني وحدة عبر العالم منذ سنة 2004.

تعرف سيارة دستر الجديدة -التي تنتمي إلى فئة سيارات الـSUV المدمجة- نجاحا استثنائيا في الجزائر منذ إطلاقها لأول مرة في شهر ماي الماضي، حيث سوّقت 1000 وحدة في ظرف ثلاثة أشهر فقط، أي بمعدل 333 سيارة شهريا.

بُنيت دستر الجديدة على قاعدة عجلات "B0" من داسيا لطراز "لوغان"، فهي تصنّف ضمن الفئة المدمجة من الـSUV يصل طولها إلى 4,31 أمتار وعرضها 1,82 متر. وتتوفر بخيارين من أنظمة الدفع، ثنائي أمامي 42 x أو رباعي 44 x المتوفر وفق ثلاثة أنظمة للقيادة:

الأول: يستخدم عند القيادة العادية، حيث يتحوّل الدفع إلى العجلات الأمامية للقيادة على الطرقات المعبدة والتوفير باستهلاك الوقود.

والثاني: "Lock" يستخدم على الطرقات الوعرة أو في الثلج، حيث يوزّع نظام الدفع بالعجلات الأربع، القوة بين المحورين الأمامي والخلفي بنسبة 50% لكل منهما.

والثالث: "Auto" يقوم بتوزيع العزم بين العجلات الأمامية والخلفية حسب الحاجة، حيث يعمل في الطرقات المعبّدة على نقل كامل العزم إلى العجلات الأمامية، وعند وجود أي انزلاق أو ضياع في العزم يتم توزيع العزم بين العجلات الأمامية والخلفية.

زُوّدت دوستر بعائلة من ثلاثة محركات اقتصادية، فهي بسعة 1.6 لتر فقط ومن أربع أسطوانات و16 صماما بقوة 110 حصان لمحرك البنزين و85 أو 105 حصان لمحركي "الديازل دي سي إي"، كما أن المحركات المذكورة صديقة للبيئة، إذ لا يتجاوز معدل انبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون 140 غ/كم لفئة العجلتين و150 غ/كم لفئة الرباعي.

 تبدو لوحة القيادة قريبة جداً في تصميمها من لوحة قيادة "لوغان"، وتتمتع دوستر بمقصورة رحبة وعمليّة لخمسة ركاب بالغين مع مساحات داخلية للتخزين وصندوق أمتعة مميّز بسعته البالغة 475 لتر بدون طيّ المقاعد الخلفية و1700 لتر بعد طيّها، وتتمتع بمستوًى راقٍ من جودة الإنهاء ونوعية المواد المستخدمة في الداخل، والتي تندرج ضمن عدة شرائح تتناسب مع طلب الزبون، أما تجهيزات الأمان الداخلية فهي كيسا هواء قياسيّان، بالإضافة إلى أكياس هواء على شكل ستائر جانبية بشكل اختياري، وتتوفر على الكثير من أنظمة الأمان المساعدة كالـABS والـEBD لتوزيع قوة الكبح إلكترونياً مع EBA للمساعدة على الكبح.

وأما عن الأسعار، فإن رونو الجزائر فضّلت تطبيق أسعار جدّ مغرية وتنافسية بالنسبة إلى هذا المنتج الذي استحسنه الزبائن، ليكون أحسن علاقة بين النوعية والسعر.

موضوع : رونو الجزائر سوّقت 1000 وحدة خلال الفصل الأول من هذه السنة
1.00 من 5.00 | 1 تقييم من المستخدمين و 1 من أراء الزوار
1.00

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: