إرتفاع كبير لأسعار الغذاء و بالخصوص المواد واسعة الإستهلاك

سجلت أسعار الحبوب و السكر تراجعا على مستوى الأسواق الدولية خلال شهر ماي في حين شهدت أسعار اللحوم و مشتقات الحليب ارتفاعا خلال نفس الفترة  حسبما جاء في تقرير لمنظمة الاغذية و الزراعة (الفاو) حول الآفاق المتعلقة
بالأغذية نشراليوم الثلاثاء.
 و أوضح التقرير أن "تراجع أسعار الحبوب و السكر يفسر التراجع الطفيف لمؤشر الأسعار في ماي و عوض بشكل كبير ارتفاع أسعار اللحوم و مشتقات الحليب".
و أضاف انه "فيما يتعلق بالحبوب  تشير التوقعات الحالية لسنة 2011 إلى محصول قياسي قدره 2315 مليون طن أي +5ر3 بالمئة مقارنة بمحصول سنة 2010 الذي كان اقل ب1 بالمئة من محصول سنة 2009".
و تمت الإشارة إلى أنه من المرتقب أن يسجل الانتاج العالمي للقمح ارتفاعا قدره 2ر3 بالمئة مقارنة بمحصول السنة الفارطة مما يعكس أساسا تحسين المردود في روسيا.
و أكدت منظمة الفاو أن "ارتفاع الانتاج العالمي للحبوب الثانوية سيفوق مستواه القياسي لسنة 2008"  مضيفا أنه من المقرر تسجيل الارتفاع اساسا في فدرالية روسيا و في الدول الأخرى الأعضاء في مجموعة الدول المستقلة".
و تشير التوقعات إلى أن الانتاج العالمي للأرز غير المقشور سيبلغ مستوى قياسي قدره 8ر463 مليون طن مسجلا ارتفاعا قدره 2 بالمئة مقارنة بالسنة الفارطة و ذلك بسبب ظروف مناخية أحسن.
و لدى تطرقه إلى المخزونات العالمية للحبوب عند اختتام الحملات الفلاحية لسنة 2012  أكدت منظمة الفاو أنه من المتوقع ان "تبلغ 494 مليون طن مسجلة ارتفاعا قدره 2 بالمئة فقط مقارنة بمستوى افتتاحها الذي كان جد ضعيف".
و أوضح خبير الفاو  عبدولريزا اباسيان أن "الطلب على الحبوب ارتفع إلى درجة أن محصول 2011  -حتى و إن توجب عليه بلوغ مستويات قياسية- سيكفي للاستجابة للاستهلاك مما يفسر إبقاء ثبات الأسعار. لكن إعلان روسيا عن رفعها للحظر المتعلق بتصدير الحبوب ابتداء من جويلية 2011 سيسمح بتراجع التوتر".
و على مستوى سوق المنتوجات الزيتية  اوضح التقرير أن الوفرة ستكون غير كافية سنة 2011-2012 لتغطية الطلب المتزايد للتموين و الاستعمالات الأخرى مما سيؤدي إلى تقليصات جديدة للمخزونات العالمية.
و أضاف نفس المصدر أنه يبدو أن التوازن بين العرض و الطلب العالميين على السكر يتحسن بالنظر إلى انتاج وافر مرتقب سنة 2010-2011 و الذي سيفوق  حاجيات الاستهلاك للمرة الاولى منذ 2007-2008.
و سجلت منظمة الفاو "فيما يتعلق باللحوم  وضعت الأسعار المرتفعة للأعلاف و بؤر الأمراض الحيوانية و نفاذ مخزونات الماشية حدا لتوسع الانتاج العالمي الذي سيبلغ 294 مليون طن سنة 2011 أي +1 بالمئة مقارنة بسنة 2010".

موضوع : إرتفاع كبير لأسعار الغذاء و بالخصوص المواد واسعة الإستهلاك
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: