زيارة بوش للمنطقة العربية تشمل منطقة الشرق الاوسط والمغرب

كشفت مصادر اعلامية امريكية ان الرئيس الامريكي جورج بوش سيقوم في مطلع الشهر القادم بزيارة تقوده الى كل من اسرائيل مصر، المغرب،العربية السعودية والاراضي الفلسطينية،

وعلى غير العادة المتبعة بالنسبة لزيارات وجولات الرئيس الأمريكي اخفى كوادر البيت الابيض هذه الجولة العربية ، اشار المصدر الى ان بوش ينتظر الضوء الاخضر من لبنان، التي تسير نحو انهاء ازمة الرئاسة، لبدء زيارته.
زيارة بوش لاسرائيل اكدها غوردون جوندوري المتحدث الرسمي باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي في البيت الأبيض ولكنه امتنع عن الإشارة إلى البلدان الأخرى التي سوف يزورها الرئيس الأمريكي خلال جولته.تقول المصادر الاعلامية الامريكية ان زيارة الرئيس المريكي لرباط ستتمخض عنها انشاء مقر للقيادة الامريكية الافريقية وذلك بعد ان رفضت دول افريقية استقبالها فيما عرضت دولتان عربيتان استضافة القوات هما المغرب وجيبوتي وتضيف المصادر ان محور المحادثات سيتركز حول هذه الصفقة لا سيما وانها تتزامن والمفاوضات المغربية الصحراوية، والتي ستكون الورقة التي سيستخدمها العاهل المغربي للاسراع في تسوية عاجلة لهذا الملف تتخدمم مصالحه اضافة الى مساعدات اخرى كما سيحاول الملك محمد السادس مطالبة امريكا التدخل لاسترجاع الاراضي "المغربية" التي تحتلها اسبانيا ،.
إلى أن زيارة بوش إلى العاصمة اللبنانية بيروت سوف تكون في الوقت الذي تتمّ فيه عملية تنصيب العماد ميشيل سليمان رئيساً للجمهورية.
زيارة بوش للمنطقة الشرق الاوسطية تاتي في الوقت الذي تشهد فيه الولايات المتحدة فشل لسياستها الخارجية لاسيما في علاقاتها مع اسرائيل التي شهدت في الاشهر الماضية بعض التصدعات بسبب الخلافات حول الملفات الشرق الاوسطية ، واول ملف عالق الذي تعتبره اسرائيل الاهم هو لبنان التي فشلت واشنطن في ابعاد دمشق من هذا الملف بدعوتها لحضور مؤتمر انابوليس، كما ادى ظهور تقرير المخابرات الامريكية الاخير الى اضعاف خيار الضربة العسكرية التي كان الاسرائيليون يبذلون الجهد الكبير من اجل القيام بها بواسطة الامريكيين خلال الفترة القريبة القادمة  ، كما لم تستطع الإدارة الأمريكية حتى الان تنفيذ تمديد انابيب النفط العراقي عبر الاردن ليتم التصدير لاسرائيل، وخفقت السياسة الخارجية الامريكية في تعزيز العلاقات بين الاسرائيلية التركية وتدهورت سيطرة واشنطن بعد صعود حزب العدالة والتنمية الذي كان وراء تدهور محور انقرة تل ابيب وتعدى الى مرحلة انتعاش العلاقات العربية التركية.
وتضيف المصادر الاعلامية الامريكية ان تل ابيب ستجدد طلبها في ما يخص استخدام الولايات المتحدة الضغط على القاهرة لاغلاق حدود معبر رفح امام حركة حماس والقضاء على عمليات التهريب اما المطلب الثالث المتعلق بافراغ سيناء من سكانها المصريين وترحيلهم الى داخل مصر فقد سبق وان رفضته القاهرة، وتقول ذات المصادر ان الرئيس بوش سيطالب النظام المصري بتقديم الدعم لمساندة الموقف الاسرائيلي ازاء محادثات السلام وتقديم مساعدة لاسرائيل في صراعها مع حركة حماس والحركات "الارهابية" الاخرى وذلك عملا باتفاقيات كامب دفيد .

موضوع : زيارة بوش للمنطقة العربية تشمل منطقة الشرق الاوسط والمغرب
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: