قبور المسلمين بفرنسا تتعرض للتخريب مجددا

  • أعلنت الشرطة الفرنسية أن مئات من القبور لموتى مسلمين من أيام الحرب تعرضت للتخريب في مقبرة شمالي فرنسا. وأوضحت الشرطة أن كتابات جرافيتي عشوائية وجدت على العديد من شواهد القبور في تلك المقبرة. وقال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي انه يشعر بالتقزز من هذا العمل، الذي اعتبره اعتداء عنصريا مشينا ومقيتا. وهذه هي المرة الثالثة على مدى عامين يتعرض فيها الجزء الإسلامي من مقبرة "نتوردام دولوريت" بالقرب من آراس، للتخريب، وهي المنطقة التي شهدت أقوى معارك الحرب العالمية الأولى. ويوجد في هذه المقبرة رفات ما يقرب من 600 ميت من المحاربين المسلمين، ضمن ما يقرب من 40 الفا من الموتى تضم المقبرة رفاتهم
  • وكان أكثر من 78 ألف عنصر من المستعمرات الفرنسية، الذين حاربوا مع القوات الفرنسية في الحرب العالمية الأولى، قد لقوا حتفهم، ومن بينهم العديد من المسلمين من شمال إفريقيا. وفي هجوم مماثل وقع في ابريل/ نيسان من عام 2007 عثر على شعارات النازية والصليب المعقوف (السواستيكا) مرسومة على أكثر من 50 قبرا
  • وقد حكم القضاء الفرنسي على رجلين بالسجن لمدة عام بعد إدانتهما بتخريب القبور والإساءة لها. 

بي بي سي

موضوع : قبور المسلمين بفرنسا تتعرض للتخريب مجددا
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: