هذا ما جاء على لسان العرب

  • ابتسامة ساخرة ورائها غضب خفي ?فلقد تحاشى الحذاءين وحافظ على هدوئه وابتسامته، كذلك لم يتضح عليه الخوف أو الارتباك ومازح الصحفيين بقول بوش أن الحذاء كان يحمل مقاس "10"، لذلك لم يصبه، وهذا يدل على أن بوش كان يتوقع حصول شي ما.
  • شكرا للحذاء وصاحبه
  • شكرا للحذاء الذي أدخل لقلوبنا فرحة عجزت عنه القادة العرب.
  • بوش لا تغضب فالحذاء سلاح تقليدي وليس كيمياوي أو نووي، وعليك أن تصدر قرارا مستقبلا بعدم دخول الصحفيين أي مؤتمر تحضره إلا بدون أحذية، ونرجو أن لا تفاجئنا مستقبلا بأن هناك تقاريرا استخباراتية مؤكدة أن الحذاء كان يحتوي على مواد كيماوية، وتعيش وتأكل غيرها.
  • بالجزمة القديمة ودعنا بوش فنعم الوداع
  • صور لأهل العراق الأحرار الرافضين للاحتلال، عراقي على طبيعته لا يخاف لومة لائم، فالحق ليس كالذين نراهم على الشاشات سواء كانوا رجال سياسة أو موديلات فالفيديو كليبات (أن تنصرو الله ينصركم)، وفي ليبيا قول مأثور (يزيدك عز).

موضوع : هذا ما جاء على لسان العرب
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: