مقتل قائد عمليات القاعدة في باكستان ونائبه

قال مسؤول اميركي في جهاز مكافحة الارهاب ان قائد عمليات تنظيم القاعدة في باكستان ومساعده قد قتلا "خلال الاسبوع الماضي".

  • قال مسؤول اميركي في جهاز مكافحة الارهاب طلب عدم الكشف عن هويته لوكالة فرانس برس الخميس، ان قائد عمليات تنظيم القاعدة في باكستان ومساعده قد قتلا "خلال الاسبوع الماضي".
وكان هذان الشخصان، الكيني الجنسية المكنى اسامة الكيني الذي يعتبر قائد عمليات القاعدة في باكستان، ومساعده شيخ احمد سليم سويدان، مدرجين في لائحة الاشخاص الخطرين الذين يلاحقهم مكتب التحقيقات الفدرالي (اف.بي.اي) للاشتباه بضلوعهما في الاعتداءات التي استهدفت سفاراتي الولايات المتحدة في كينيا وتنزانيا في 1998.ويشتبه في ان اسامة الكيني هو الذي خطط للاعتداء بسيارة مفخخة على فندق ماريوت في اسلام اباد في 20 سبتمبر الماضي الذي اسفر عن سقوط 60 قتيلا. كما يعد مسؤولا عن محاولة اغتيال رئيسة الوزراء الباكستانية السابقة بنازير بوتو لدى عودتها من المنفى في اكتوبر 2007 وذلك قبل اغتيالها في كانون الاول/ديسمبر من العام ذاته.ورفض المسؤول الاميركي توضيح ملابسات مقتل الكيني وسويدان. وبحسب "واشنطن بوست" التي كانت اول من اورد الخبر على موقعها على الانترنت، قتل الشخصان بصاروخ اطلق في الاول من جانفي الحالي على جنوب وزيرستان في المنطقة القبلية الباكستانية المحاذية لافغانستان.

موضوع : مقتل قائد عمليات القاعدة في باكستان ونائبه
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: