الموساد صوّرت وثائق خاصة بياسر عرفات بإذن مسبق من عباس

كشف موقع الكتروني إخباري إسرائيلي، يختص بالشؤون الأمنية والاستخباراتية أن جهاز المخابرات الإسرائيلية استطاع مساء يوم 19 أكتوبر الماضي 2008 دخول

مكتب الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات وتصوير أجزاء كثيرة ومهمة من مستنداته الشخصية. مشيراً إلى أن عملية الدخول تمت بالتنسيق مع جهاز المخابرات الفلسطيني، وبإذن مسبق من رئيس السلطة محمود عباس.

ونقل الموقع عن ضابط إسرائيلي شارك في حملة التفتيش والبحث قوله أن "البحث تم عن مستندات مهمة وبالغة الخطورة لإكمال التحقيقات في ملف تشكيل عرفات كتائب شهداء الأقصى وتمويلها وتسليحها إبان عملية السور الواقي". 

وأوضح الضابط أن وحدة مشتركة من جهازي المخابرات الفلسطينية والإسرائيلية، قامت بعملية دخول مكتب عرفات وتفتيشه "بهدف الحصول على أدلة تثبت تورط عرفات في أعمال عنف وإرهاب تمس عملية السلام"، على حد قوله. 

وأضاف نفس المصدر أن "عرفات متهم بتشكيل وتمويل مجموعات من كتائب الأقصى والإشراف عليها والالتقاء برموزها، وذلك قبل وأثناء محاصرته في مقره بالمقاطعة. وأن اعترافات من داخل سجون الاحتلال وأخرى من داخل سجون السلطة في الضفة، تؤكد مشاركته الفعلية في تشكيل وتمويل عدد من المجموعات التابعة لكتائب الأقصى".

وتابع المصدر بقوله "عملية التفتيش بمكتب عرفات تمت بنجاح وفاعلية، وتم الحصول على صور عن مستندات مهمة تحمل توقيعاته"، رافضاً الكشف حول هذه المستندات، فيما إن كانت في اتجاه إدانة عرفات من عدمه.

وتشكل حادثة وفاة الرئيس عرفات في ظروف غامضة قبل أربعة أعوام، بعد أن ألّم به مرض غامض ووفاته على إثره، واتهام عدد من قيادات حركة "فتح" لقيادات، كانت ملازمة لعرفات، أثناء حصاره في مقر المقاطعة من قبل الاحتلال بتسميمه بالتنسيق مع إسرائيل.

موضوع : الموساد صوّرت وثائق خاصة بياسر عرفات بإذن مسبق من عباس
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: