واشنطن تفاوض طرابلس بشأن خيمة القذافي في نيوجيرسي

قالت وزارة الخارجية الأميركية أنها تواصل محادثاتها مع المسؤولين

الليبيين حول زيارة الزعيم الليبي معمر القذافي الشهر المقبل إلى نيويورك للمشاركة في اجتماعات الجمعية العمومية للأمم المتحدة.
وأشار المتحدث باسم الخارجية الأميركية إيان كيلي في مؤتمر صحافي اليوم إلى إمكانية التوصل لتسوية بشأن خطط القذافي لنصب خيمته على أرض تعود لدبلوماسيين ليبيين في ضواحي نيوجيرسي خلال زيارته إلى نيويورك
.

وقال مايكل ويلدس رئيس بلدية مدينة انجيلوود في ولاية نيوجيرسي حيث سيقيم القذافي في بيت فخم تملكه سفارة بلاده إن هناك أسبابا عدة لرفضه استقبال القذافي الذي وصفه بالداعم للإرهاب، آخرها استقباله الحار لعبد الباسط المقرحي.
وأضاف ويلدس في لقاء خص به "راديو سوا" أن "هناك 38 عائلة في ولاية نيوجيرسي فقدت أحد أفرادها في حادث لوكربي، وربما يكون هؤلاء الأشخاص قد تلقوا تعويضات مالية من القذافي، لكن دموعهم لم تجف بعد".
وأشار إلى أنه "إذا كان القذافي قد جاء لزيارة الأمم المتحدة فإنه يستطيع البقاء في مقر المنظمة الدولية أو في فندق في نيويورك وفقا للامتيازات التي يتمتع بها، لكن من غير المناسب لأهالي الضحايا قدومه إلى ولايتنا لنصب خيمته ولقاء ضيوفه الرسميين أو غيرهم".
ودعا ويلدس حكومة بلاده إلى عدم منح القذافي تأشيرة دخول مؤكدا أنه سيواصل مساعيه الرامية لمنع الزعيم الليبي من الوصول إلى مدينة انغيلوود.
وقال إنه أصدر أمرا لوقف عمليات الترميم الجارية في البيت الفخم الذي تملكه السفارة الليبية في المدينة مؤكدا أن القذافي "شخص غير مرحب به" هناك

موضوع : واشنطن تفاوض طرابلس بشأن خيمة القذافي في نيوجيرسي
1.00 من 5.00 | 2 تقييم من المستخدمين و 2 من أراء الزوار
1.00

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: