موسى يؤكد أن الدول العربية لن تقبل باتفاق السلام بدون القدس

أكد الأمين العام للجامعة العربية

السيد عمرو موسى اليوم السبت أن الدول العربية لن تقبل باتفاق سلام بدون القدس التي احتلت عام 1967  ولن يقبلوا بأن تصطنع قدس أخر".

وأبرز الأمين العام للجامعة العربية في كلمة له  في افتتاح يوم للقدس نظمه البرلمان العربي الانتقالي بعنوان القدس "خط أحمر" في اليوم الأول من دورته العادية الثانية المستأنفة فى نهاية هذا العام تمسك العرب والمسلمين وكذلك المسيحيين بالقدس  مشيرا إلى مواقف منظمات مهمة على رأسها الإتحاد  الأوروبي كتقدم السويد بطلب اعتماد القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين داعية الى توقف الإجراءات التي تمس بحاضر ومستقبل القدس الشرقية .  

وقال إن" هذا تطور مهم  وعلينا كمواطنين عرب أن نصر على الحفاظ على هوية القدس وتأكيد أن السلام يرتبط بمصير القدس الشرقية كما احتلت عام 1967."

وذكر السيد موسى بتوجه الجامعة العربية ومعها عدد من الدول العربية الى محكمة العدل الدولية لتصدر رأيها القانوني بأن الجدار العازل غير شرعي وكذلك المستوطنات التي "لا يجوز الاعتداد بها في أي تسوية".

واعتبر ان هذا يعد "نجاحا كبيرا" في العمل السياسي العربي ضد الاحتلال  و" نقطة  أساسية " في المقاومة العربية السياسية الدبلوماسية ضد الاحتلال مؤكدا مصادقة أغلبية الجمعية العامة للأمم المتحدة على هذا الراي.

و اوضح السيد موسى أنه رغم عدم تنفيذ هذا القرار فإنه بمثابة "وثيقة أساسية "توضع على مائدة التفاوض حيث ان دور هذا الرأي القانوني "قائم وقادم".

وأضاف السيد عمرو موسى إلى "أننا نمر بمرحلة ضبابية بسبب التعنت البالغ من جانب إسرائيل ولكن أيضا بسبب الانقسام الفلسطيني الذي طعن القضية داعيا الفلسطينيين إلى سرعة تحقيق المصالحة الفلسطينية وعدم طرح حجج لتأخير المصالحة

وعدم الوقوف أمام تفصيلات وصفها بانها" تافهة".

ودعا السيد موسى البرلمان العربي الانتقالي على أن يحدد مطالب من مجلس الجامعة العربية فيما يتعلق بالقدس وسبل التعامل مع الاحتلال والتعنت الإسرائيلي والموقف الدولي.

وقال إنه يجب أن تكون هناك توصيات لازمة وعملية وليس مجرد دعم شفوي أو إدانة  مؤكدا أن التسوية "لا يجب أن يكون فيها أي تنازل يخل بأركان حقوق الشعب الفلسطيني".

ومن جهتها قالت رئيسة البرلمان العربي الانتقالي السيد هدى بن عامرإن القدس تتعرض لأبشع الحملات الهادفة إلى تغيير معالمها وهويتها وذاكرتها  مشيرة الى  أن البرلمان العربي اختار تخصيص اليوم الأول من دورته العادية الثانية المستأنفة

فى نهاية هذا العام لحشد الجهود الدولية من أجل إنقاذ الأقصى من براثن العنصرية المتوحشة والعدوان الهمجى.

 

موضوع : موسى يؤكد أن الدول العربية لن تقبل باتفاق السلام بدون القدس
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: