إطلاق تركي حاول اغتيال البابا

أطلق اليوم الاثنين سراح المواطن التركي محمد علي آغا الذي أدين بمحاولة اغتيال بابا الفاتيكان الراحل يوحنا بولص الثاني في 1981 وجاء إطلاق سراح أغا اليوم من سجنه قرب العاصمة التركية أنقرة بعد أن أمضى نحو ثلاثين عاما في السجن، 19عاما منها في سجون إيطاليا التي سلمته بعدها لتركيا التي سجنته على جرائم أخرى بينها قتل صحفي وعمليتا سطو مسلح.

ووسط حراسة مشددة وجيش من الصحفيين أعلن محامي آغا ويدعى يلمظ أبو سغلا انتهاء اعتقال آغا (52 عاما) وأنه سينقل إلى إحدى المراكز الصحية العسكرية لإنهاء بعض الإجراءات المتعلقة بحالته يذكر أن آغا عندما كان في الثالثة والعشرين من عمره كان ملاحقا من العدالة التركية بتهمة الانتماء إلى تنظيم يميني متطرف اسمه "الذئاب الرمادية".

 كما أدين بارتكاب جرائم قتل، حين ظهر في ساحة القديس بطرس في روما يوم 13 ماي 1981، وفتح النارعلى يوحنا بولص الثاني فأصابه بجروح خطيرة في بطنه وادعى علي آغا أن محاولة قتل يوحنا بولص الثاني جزء من مخطط إلهي، وأعطى تصريحات متناقضة في الموضوع، مما جعل النيابة تفتح عشرات التحقيقات في شأنه.

 وأطلقت تركيا سراح آغا جانفي 2006 بعد معركة قانونية، لكنها أعادت توقيفه بعد ثمانية أيام فقط بعد أن قضت محكمة بأن خفض محكوميته كان خطأ.

موضوع : إطلاق تركي حاول اغتيال البابا
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: