عمليات العد والفرز اليدوي في بغداد ستنتهي خلال أسبوعين

أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

أن عمليات العد والفرز اليدوي لنتائج الانتخابات التشريعية التى بدأت فى وقت سابق اليوم الاثنين في العاصمة بغداد سوف تنتهي خلال أسبوعين وقال المتحدث باسم المفوضية القاضي قاسم العبودي خلال مؤتمر صحفي ان "عملية إعادة العد والفرز اليدويين تتضمن أولا مطابقة أقفال الصناديق مع الاستمارة الخاصة بكل صندوق" موضخا انه في حالة وجود خطا "سيتم عزل الأوراق الصحيحة والأوراق الخاطئة ومن ثم تنظيم استمارة جديدة لصندوق الاقتراع"وأوضح أن "المفوضية العليا وجهت دعوة الى الكيانات السياسية بضرورة إرسال وكلائها لمراقبة العملية" مشيرا إلى أن هذه الكيانات "لم ترسل مراقبيها السابقين بل أرسلت وكلاء لايتمتعون بالخبرة ولا يملكون بادجات دخول وأضاف أنه "بإمكان أي كيان سياسي لديه مراقب أن يقدم شكوى في حال وجود أي خلل وسيتم التعامل مع الشكوى خلال 24 ساعة" وكانت الهيئة القضائية التمييزية قد أصدرت في 19 أفريل الماضي قرارا يلزم المفوضية بإعادة عمليات العد والفرز يدويا في بغداد على خلفية تقديم قائمة إئتلاف دولة القانون طعونا عن "تزوير وأخطاء" رافقت عمليات العد والفرز وإدخال البيانات.

وأعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات فى 26 مارس الماضي تقدم القائمة العراقية في الانتخابات النيابية بحصولها على 91 مقعدا تلتها قائمة إئتلاف دولة القانون ب89 مقعدا والائتلاف الوطني ب70 مقعدا والتحالف الكردستاني ب43 مقعدا.

 

موضوع : عمليات العد والفرز اليدوي في بغداد ستنتهي خلال أسبوعين
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: