شبكات التلفزيون الامريكية ترفض بث إعلان يهاجم مسجدا

رفضت شبكتا تلفزيون أمريكيتان إعلانا

 صداميا أنتجته مجموعة معارضة لمشروع بناء مسجد قرب موقع برجي التجارة العالميين السابق (غراوند زيرو)، على ما نقلت وسائل إعلام أمريكية الخميس.

ويتخذ الإعلان موقفا متشددا حيال "المسجد المهول المؤلف من 13 طابقا" الذي أشار مؤيدوه إلى انه فرصة لتهدئة التوتر الناجم عن هجمات سبتمبر ونال حتى الان دعم المسؤولين في نيويورك.

ونقلت وسائل إعلام أمريكية من بينها موقع بوليتيكو عن مصادر في شبكتي ان بي سي وسي بي أس أنهما رفضتا بث الإعلان الذي يحمل عنوان "اقضوا على مسجد غراوند زيرو".

ويقول التسجيل "في 11 سبتمبر أعلنوا الحرب علينا"، مع خلفية صور إسلاميين يطلقون النار والطائرات المخطوفة التي صدمت مركز التجارة العالمي في 11 سبتمبر 2001 وتابع "المسجد هو نصب لذكرى انتصارهم ودعوة إلى المزيد  شاركوا في معركة القضاء على مسجد غراوند زيرو".

وأوضحت مديرة معايير الإعلانات في ان بي سي يونيفرسال جنيفر رايلي ان الإعلان لم يوضح ما إذا كان يقصد ب"هم" الإرهابيين او المنظمة الإسلامية التي تمول مشروع المسجد وأكدت ان "الإعلان بالتالي غير مقبول"، بحسب موقع بوليتيكو.

وسبق ان شوهد الإعلان أكثر من 140 ألف مرة على موقع يوتيوب وهو ممول من منظمة تدعى "الصندوق الوطني الجمهوري" وهي لا تنتمي إلى الحزب الجمهوري أما مؤيدو المسجد فيقولون ان المركز الإسلامي الذي يضم المسجد الذي سيبنى على بعد مبنيين من غراوند زيرو سيحول الأفكار النمطية حول الإسلام التي انتشرت في المدينة وعبر البلاد منذ هجمات سبتمبر 2001.

واشترت المنظمة الممولة للمشروع المبنى الموجود وما زالت تنتظر ترخيصا من لجنة المعالم في المدينة لهدمه وإطلاق ورشة بناء المركز.

وتحدث رئيس بلدية نيويورك مايكل بلومبرغ وغيره من مسؤولي المدينة البارزين بشكل ايجابي عن المشروع.

 

موضوع : شبكات التلفزيون الامريكية ترفض بث إعلان يهاجم مسجدا
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: