اليمن تعلن عن استنناف المحادثات بين حماس وفتح في صنعاء

على عكس ما كانت قد أعلنته الرئاسة الفلسطينية من فشل الحوار مع حماس، أكد وزير الخارجية اليمني أبو بكر القربى ان الحوار بين حركتي فتح وحماس لم يفشل،

وان الحركتين ستعقدان لقاء الفرصة الأخيرة اليوم، في حين حملت حماس الرئيس محمود عباس وفتح المسؤولية عن محاولة إفشال المساعي اليمينية ، واعتبرت ان إعلان سحب وفد حركة فتح من اليمن تحت ذريعة حركة فتح من اليمن تحت ذريعة تحفظ حركة حماس على المبادرة اليمنية ادعاء يتناقض مع ما أعلنته حماس حول قبولها بالمبادرة اليمنية.
أكد وزير الخارجية اليمني أبو بكر القربي أن الحوار بين حركتي فتح وحماس لم يفشل، وأن الحركتين ستعقدان لقاء الفرصة الأخيرة اليوم، في حين حملت حماس الرئيس محمود عباس وفتح المسؤولية عن محاولة إفشال المساعي اليمنية، واعتبرت أن إعلان سحب وفد حركة فتح من اليمن تحت ذريعة تحفظ حركة حماس على المبادرة اليمنية، ادعاء يتناقض مع ما أعلنته حماس حول قبولها بالمبادرة اليمنية.
من جهته، أكد الرئيس اليمني علي عبد الله صالح على أهمية وضع المصلحة العليا للشعب الفلسطيني فوق كل اعتبار، موضحا أن إسرائيل هي المستفيد من الخلاف الفلسطيني الداخلي. وشدد صالح خلال اجتماع مشترك مع حركة حماس ووفد منظمة التحرير في العاصمة اليمنية صنعاء، على أن بلاده تقدمت بمبادرتها للحل، وذلك "انطلاقا من واجبها القومي والإسلامي وحرصها على تجاوز الخلافات بين حركتي فتح وحماس وتحقيق وحدة الشعب الفلسطيني؛ لأن المستفيد من حال الخلاف والانقسام الفلسطيني هو إسرائيل".
وأشار إلى معاناة الشعب الفلسطيني نتيجة العدوان الإسرائيلي المتكرر والحصار الجائر المفروض عليه من قبل إسرائيل وبخاصة في قطاع غزة، مؤكدا على أهمية أن توضع مصلحة الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة فوق كل اعتبار، وقال صالح "مصلحة اليمن وأبناء الأمة العربية والإسلامية أن يتجاوز الأشقاء في حركتي فتح وحماس خلافاتهم لما فيه مصلحة الشعب الفلسطيني وخدمة قضيته العادلة".
ميدانيا، استشهد مقاوم فلسطيني من حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، وجرح اثنان آخران جراء انفجار عرضي أثناء القيام بتدريبات في منطقة المواصي في خان يونس جنوب قطاع غزة.

موضوع : اليمن تعلن عن استنناف المحادثات بين حماس وفتح في صنعاء
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: