حجاج جزائريون يفقدون الذاكرة بعد وصولهم إلى السعودية

؟  بربارة: ''هذه الحالة استثنائية ومعظمهم استفاق وباشر عملية الطواف''

 قال، الشيخ بربارة، مدير الديوان الوطني للحج والعمرة، أن البعثة الطبية الجزائرية سجلت حالات غريبة وسط الحجاج الجزائريين، نجمت عن الذهول الذي أصاب بعضهم خاصة وسط أولئك الذين قدموا من مناطق نائية، ولم يسبق لهم زيارة العاصمة أو المدن الكبرى، حيث تشبه هذه الحالة بقية الأمراض النفسية إلا أنها مؤقتة -حسب ما أشار إليه الأطباء مرافقو البعثة.وأكد، بربارة الشيخ، في اتصال بـ''النهار'' أمس، من مكة المكرمة، أن عدة حالات شفيت من هذه الإصابة التي تعد فريدة من نوعها، وبدأ أصحابها في أداء مناسكهم في الوقت الذي يخضع بقية المصابين لدورات متواصلة من قبل النفسانيين لأجل إخراجهم من هذه الحالة النفسية، حيث أشار مدير الديوان إلى أن أحدهم رفض فكرة تواجده بالبقاع وأصر على أنه لا يزال ببيته في الجزائر.وبخصوص الحجاج الذين تعرضوا للسرقة أو لضياع نقودهم بالبقاع، قال مدير الديوان أن البعثة تكفلت بمدهم مصاريف يومهم، والتي وصلت إلى 40 ريالا يوميا على مدار تواجدهم بالبقاع المقدسة، مشيرا إلى أن عدد هؤلاء الحجاج وصل إلى 71 حاجا تم تسجيلهم للتكفل بمصاريفهم اليومية، مضيفا أن أغلبيتهم أضاعوا أمتعتهم ولم يتعرضوا للسرقة.

واجتمع، بربارة، أمس، بأعضاء البعثة المكلفين بالإرشاد والتوجيه الديني لحثهم على ضرورة تكثيف الحراسة وحماية خيام الجزائريين، وكذلك تبصير الحجاج بالخطوات الأساسية التي ينبغي القيام بها في المشاعر، خاصة وأن أي حاج يخلّ بأي ركن من هذه الأركان يعد حجه باطلا أو ناقصا، سواء الوقوف بعرفة أو المبيت بمنى ورمي الجمرات لعظم هذه المناسك.وقال، بربارة، أنه أمر باتخاذ إشارات خاصة على رؤوس الخيام زيادة على العلم الجزائري، حيث يمكن لكل حاج معرفة مقر إقامته بمنى بعدما يتم إطلاعهم مسبقا على الألوان التي يتم اتخاذها لكل فئة، وهذا اجتنابا للإشكال الذي كان يقع كل سنة خلال الأعوام الفارطة، إذ سيتم وضع رايات بألوان مختلفة حسب التقسيم المعتمد لفئات الحجاج الجزائريين.وفي سياق متصل، قال، الشيخ، أنه ستتخذ ضد أصحاب العمارات إجراءات مستقبلية لعدم احترامهم للمعايير المعمول بها، والتي تنص على تخصيص ٤ أمتار داخل الغرفة لكل حاج، عقب الإحتجاج الذي أبداه بعض الحجاج، كما عرفت من جهتها بعض الرحلات الجوية في المدة الأخيرة تأخرا دام عدة ساعات حسب الوافدين إلى البقاع المقدسة، عكس الرحلات السابقة مما صعب عملية ترحيل وإيواء الحجاج بالفنادق.

ولقي حاج آخر مصرعه في صفوف الحجاج الجزائريين المتوافدين من المهجر، ليصل بذلك عدد حالات الوفاة وسط حجاج البعثة الجزائرية إلى 7 حجاج، ثلاثة منهم فقط تابعون للديوان الوطني، في حين يحوز البقية على تأشيرات مجاملة دخلوا عبر مطارات دولية أجنبية، كما أكد مدير الديوان أن كل الحجاج الجزائريين متواجدون بمكة حاليا من أجل تأدية المناسك.

موضوع : حجاج جزائريون يفقدون الذاكرة بعد وصولهم إلى السعودية
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(7 )

الازهر
2010/11/14
يارب احفظ حجاج بيتك الحرام
3
samir
2010/11/14
السلام عليكم
هذا الاضطراب يدعى تناذر "ستاندال" و هو يصيب السواح عادة و أعراضه كما ذكرتم ، يكفي للمصاب أن يبقي في غرفة مضلمة لمدة لكي يسترجع ذاته.

تحياتنا و حج مبرور لكل الحجاج.
7

2010/11/14
0
حنان
2010/11/14
حج مبرور وسعي مشكور والله يردلنا عائلاتنا بالف خير و عقوبالنا انشاء الله
0
فتاة من أرزيو
2010/11/14
اللهم ارزق جميع المسلمين و المسلمات زيارة
بيتك الحرام آمممممممممممممممممممم ين
0
منى
2010/11/14
السلام عليكم الحقيقة انا جاني الضحك لكن هدا شيىء طبيعي امام عضمة الله ولا أحد يستطيع انا يتمالك نفسه امام الكعـــــــــــــــبة وسحان الله ولا اله الا الله
0
مصطفى
2010/11/15
لااله الا الله لكن يعتبر نقص في الايمان
0
  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: