البي بي سي ستوقف خدمتها في خمس لغات لإرتفاع النفقات

اعلنت هيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي" انها ستوقف خدمتها في خمس لغات في اطار خطة تقشف واسعة اضطرتها في وقت سابق الى خفض ميزانيتها المخصصة للانترنت وقد تفضي الى عمليات صرف واسعة.

واوضحت "بي بي سي" في بيان ان "خدمة +وورلد سيرفس+ (الخدمة العالمية) التي تبث في اكثر من 30 لغة ستوقف "خدمتها باللغات الالبانية والمقدونية والصربية فضلا عن خدمتها بالبرتغالية باتجاه افريقيا والانكليزية باتجاه منطقة الكاريبي".

وتندرج اعادة الهيكلة هذه في اطار اضطرار "بي بي سي" الى تخفيض النفقات بنسبة 16% عملا بقرار حكومي اتخذ في أكتوبر.

وشدد مدير الاخبار الدولية بيتر هوروكس في البيان على ان "الاغلاق لا يعكس اداء هذه الخدمة او تلك، او هذا البرنامج او ذاك". واضاف "ان الامر يتعلق بالاقتصاد في النفقات فقط. وعلينا ان نركز جهودنا على لغات حيث الحاجة اكبر وحيث تأثيرنا اكبر".

وقال موقع "بي بي سي" الالكتروني ان هذا الاجراء يهدف الى ادخار 46 مليون جنيه استرليني (53 مليون أورو) سنويا وقد يؤدي الى "الغاء 650 وظيف من اصل 2400".

وردا على سؤال لوكالة فرانس برس رفض ناطق باسم "بي بي سي" التعليق على الموضوع مكتفيا بالقول ان مؤتمرا صحافيا سيعقد الاربعاء.

وجاء على موقع "بي بي سي" الالكتروني ان "خفضا في برامج تبث في سبع لغات اخرى قد يعلن ايضا".

وكانت حكومة رئيس الوزراء المحافظ ديفيد كامرون اعلنت في الخريف ان الميزانية السنوية ل"بي بي سي" ستخفض "بنسبة 16%" على ست سنوات في اطار خطة تقشف وطنية صارمة.

وبات على "بي بي سي" تمويل خدمتها العالمية الاذاعية التي كانت تتولاها حتى الان وزارة الخارجية البريطانية.

وتبلغ كلفة خدمة "بي بي سي" العالمية 272 مليون جنيه استرليني (حوالى 314 مليون أورو) سنويا ويقدر عدد متتبعيها عبر الاذاعة والانترنت بنحو 241 مليون شخص على ما تفيد "بي بي سي".

واعلنت النقابة الوطنية للصحافيين تنظيم تظاهرة الاربعاء امام مقر "بي بي سي" احتجاجا على هذه التخفيضات وخشية ان يؤدي ذلك الى عمليات صرف واسعة.

 

موضوع : البي بي سي ستوقف خدمتها في خمس لغات لإرتفاع النفقات
3.00 من 5.00 | 1 تقييم من المستخدمين و 1 من أراء الزوار
3.00

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: