رفض واسع لخطاب مبارك

قوبل خطاب الرئيس المصري حسني مبارك الذي أعلن فيه تفويض نائبه عمر سليمان باختصاصات رئيس الجمهورية وفق ما يحدده الدستور، برفض واسع من قبل شخصيات سياسية وإعلامية وقانونية.   فقد وصف المفكر السياسي المصري مصطفى الفقي خطاب مبارك بأنه كان "مفاجأة، فقد كان الرئيس يتحدث من موقع السلطة الحقيقي ومن موقع قوة، ويؤكد عزمه على البقاء في السلطة حتى نهاية ولايته في سبتمبر/أيلول القادم". وتوقع الفقي في تصريح للجزيرة حدوث مواجهات اليوم الجمعة بعدما استبد بالمتظاهرين الغضب مما جاء في خطاب مبارك. من جهته وصف أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة ومؤسسة قطر الدكتور سيف الدين عبد الفتاح خطاب الرئيس مبارك بالقول "لقد صمتَ دهرا ونطق كفرا"، مشيرا إلى أن مبارك "يحتاج إلى محلل نفسي وليس محللا سياسيا".
واعتبر أن مبارك "نموذج للعبودية للخارج ولا يستمد شرعيته إلا من الخارج، وهو لم يتخذ قرارا مستقلا عن الخارج طيلة فترة حكمه".   وتوقع "حدوث ما لا تحمد عقباه في الأيام القادمة، وأن سقف الجماهير سيرتفع إلى محاكمة مبارك وليس مجرد رحيله، ومبارك سيكون مسؤولا عن كل ما سيحدث من كوارث على مصر في الأيام القادمة
".

 

موضوع : رفض واسع لخطاب مبارك
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: