كرونولوجيا التظاهرات والتحركات الاحتجاجية في مصر

 في ما يلي تسلسل الاحداث منذ 17 جانفي 2011 في مصر التي تشهد حركة احتجاجية غير مسبوقة ضد نظام الرئيس حسني مبارك الذي يحكم البلاد منذ 1981 :

-- جانفي 2011

- 17: حاول رجل احراق نفسه امام مجلس الشعب في القاهرة في خطوة تذكر بالتونسي محمد البوعزيزي الذي قام بعمل مماثل اشعل فتيل "ثورة الياسمين" التي اطاحت الرئيس التونسي زين العابدين بن علي بعد حكم دام 23 عاما.

في اليوم التالي، توفي عاطل عن العمل بعدما قام باحراق نفسه واصيب بحروق خطرة في الاسكندرية (شمال). وحاول محام احراق نفسه امام مقر الحكومة في القاهرة. وبعد يومين، جرح عاملان بعدما حاولا احراق نفسيهما.

- 25: بدء تظاهرات معادية للحكومة بمشاركة آلاف الاشخاص. قتل متظاهران في السويس (شمال شرق) بعد صدامات مع الشرطة وتوفي شرطي في القاهرة بعد تعرضه للضرب من قبل متظاهرين. اعتقل حوالى مئتي شخص.

- في الليل، القت قوات الامن الغاز المسيل للدموع لتفريق آلاف المتظاهرين.

- في القاهرة، اطلقت قوات الامن الغاز المسيل للدموع لتفريق آلاف الاشخاص.

- دعت واشنطن الحكومة الى الاصغاء لمطالب الشعب.

- 26: آلاف المتظاهرين في عدة مدن على الرغم من حظرها من قبل السلطات. طاردت الشرطة المتظاهرين مستخدمة الغاز المسيل للدموع والهراوات وحتى الحجارة. رشق المتظاهرون قوات مكافحة الشغب بالحجارة.

- في القاهرة قتل شخصان في صدامات وفي السويس القى متظاهرون زجاجات حارقة على مبنى حكومي. جرح 55 متظاهرا و15 شرطيا.

- 27: اعلن مصدر رسمي ان الف شخص على الاقل اعتقلوا.

- في شمال سيناء، اشعل متظاهرون النار في مركز لاجهزة المطافىء واشتباكات في الاسماعيلية.

- عاد محمد البرادعي الى القاهرة حيث اكد استعداده لقيادة المرحلة الانتقالية.

- 28: تظاهرات كبيرة في عدد من مناطق مصر وسقوط 62 قتيلا على الاقل في صدامات بين متظاهرين وقوات الامن.

- طلب مبارك من الجيش مساعدة الشرطة على فرض احترام الامن وتطبيق منع التجول في القاهرة والاسكندرية والسويس.

- اعلن الرئيس مبارك اقالة حكومة احمد نظيف وتعهد بخطوات جديدة على طريق الاصلاح من دون ان يحددها.

- تضاعفت المطالب باصلاحات سياسية وبوقف قمع التظاهرات. تحدث الرئيس الاميركي باراك اوباما مع مبارك لمدة ثلاثين دقيقة.

- في الليل جرت عمليات نهب واضرمت حرائق في مقر الحزب الحاكم وعدد من مراكز الشرطة.

- 29: مقتل 33 شخصا على الاقل في الصدامات. صدامات في الاسماعيلية. مهاجمة جهاز امن الدولة في رفح على الحدود بين مصر وقطاع غزة.

- عين مبارك مدير المخابرات عمر سليمان نائبا للرئيس وهو منصب شاغر منذ وصوله الى السلطة وكلف وزير الطيران احمد شفيق تشكيل الحكومة الجديدة.

- 30: آلاف المتظاهرين في القاهرة. الجيش يغلق وسط العاصمة بدبابات وطائرات سلاح الجو تحلق على علو منخفض في سماء المدينة.

- 31: مبارك يشكل حكومة جديدة ويعين محمد وجدي وزيرا للداخلية بدلا من حبيب العادلي.

الجيش يتعهد بعدم استخدام القوة ضد المتظاهرين معتبرا طلبات الشعب "شرعية".

-- فيفري 2011 :

- 01: اكثر من مليون متظاهر في البلاد وحشد هائل في ميدان التحرير بالقاهرة. مبارك يعلن انه لن يترشح للانتخابات الرئاسية في سبتمبر 2011 والمتظاهرون يطالبون برحيله على الفور.

- 02-03: صدامات دامية في ساحة التحرير التي اقتحمها انصار لمبارك ردهم المتظاهرون ضد الحكومة وحدوث مواجهات بالحجارة والزجاجات الحارقة. سقوط 11 قتيلا و915 جريحا.

- 04: مئات آلاف المصريين في الشوارع لمناسبة ما اطلق عليه "جمعة الرحيل".

- 05: استقالة المكتب السياسي للحزب الحاكم الذي يضم جمال نجل مبارك.

- 06: جماعة الاخوان المسلمين تنضم الى الحوار السياسي مع السلطة مع مجموعات سياسية اخرى بينها حزبا الوفد الليبرالي والتجمع اليساري، غير ان الجماعة اعتبرت ان الاصلاحات المعلنة غير كافية.

- 07: عشرات الاشخاص يعطلون الوصول الى مجمع التحرير الاداري الهام في ميدان التحرير. مبارك يعد برفع الاجور ويطلب تشكيل لجنة تحقيق في اعمال العنف ضد المتظاهرين.

- 08: مئات آلاف الاشخاص يتظاهرون في القاهرة ومدن مصرية اخرى، في اكبر تظاهرات تشهدها مصر منذ بداية التحركات. ومبارك يشكل لجنة لتعديل الدستور.

- 09: اعمال عنف دامية في مناطق الجنوب والغرب. مئات المتظاهرين يحاصرون مقري مجلس الشعب والشورى ومقر الحكومة في القاهرة. والسلطات تحذر من ان الجيش سيتدخل في حال حدوث فوضى لاستعادة النظام.

- 10: الرئيس مبارك يعلن في خطاب عبر التلفزيون انه يفوض معظم صلاحياته الى نائبه عمر سليمان، دون ان يعلن استقالته ما اثار غضب المتظاهرين. واثر ذلك طلب سليمان من الشباب المحتجين العودة الى منازلهم.

موضوع : كرونولوجيا التظاهرات والتحركات الاحتجاجية في مصر
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: