وثائق سرية تفضح عمالة عمرو موسى لحسني‮ ‬مبارك

يتداول مصريون في أرصفة الشوارع منذ أيام، وثائق سرية وحساسة مقابل أقل من نصف دولار، تتضمن مراسلات لجهاز أمن الدولة وتقارير مفصلة عن أدوار ومهام أوكلت خلال الأيام الأخيرة لمشاهير من إعلاميين ومسؤولين لإخماد ثورة ٥٢ جانفي المنصرم، على غرار عمر موسى الأمين العامة لجامعة الدولة العربية الذي استعان به الجهاز الاستخباراتي المصري لفض المتظاهرين في ميدان التحرير وقبوله كرئيس للجنة الحكماء مع بعض الرموز لإنهاء الاعتصام.

ويأتي استرجاع هذه الوثائق التي يتم تداولها بسعر جنيهين مصريين، إثر اقتحام متظاهرين عدة مقرات لجهاز أمن الدولة في القاهرة والإسكندرية وبعض المدن المصرية يومي الجمعة والسبت 4 و5 مارس الجاري، حيث صادروا عشرات الوثائق السرية بعد أن قام ضباط بحرق وإتلاف بعضها. وحسبما جاء في إحدى هذه الوثائق المؤرخة بتاريخ ٧ فيفري 2011 الساعة السادسة مساء من مباحث أمن الدولة ''أ.م للتنظيمات''، فإنه ''في إطار متابعة مسار الموقف بالنسبة للتحركات الاحتجاجية التي تنظمها عدد من القوى السياسية ببعض محافظات الجمهورية للمطالبة ببعض الإصلاحات والمطالب الاقتصادية والاجتماعية والسياسية بالبلاد، نفيد بأن الرائد خالد محمد محسن الشرقاوي (المسجل 112874 قوات مسلحة يقيم في 2 شارع عبد المجيد سليم، كوبرى القبة) قد تردد على مقر جامعة الدول العربية وقام بترك رسالة لعمرو موسى الأمين العام للجامعة تتضمن إشارة إلى ضرورة قيامه بدور في إنهاء أزمة المتجمعين بميدان التحرير اعتمادا على مكانته الجماهيرية،  مشيرا إلى استجابة القيادة السياسية لحوالي 95 من المطالب ووجود أزمة بسبب افتقاد الشباب المعتصمين لقيادة تتحدث باسمهم، مشيرا إلى إمكانية إنهاء الأزمة من خلال تشكيل لجنة حكماء برئاسة عمرو موسى وبعض الرموز الدينية والرياضية والفنية''.
يذكر أن عمرو موسى الأمين العام لجامعة الدول العربية قام بدعوة الشباب أثناء ثورة 25 جانفي المنصرم إلى قبول بقاء الرئيس السابق حسني مبارك في السلطة حتى نهاية ولايته.

ويتزامن الكشف عن هذه الوثيقة مع إعلان عمرو موسى منذ حوالي أسبوع عن نيته في الترشح للانتخابات الرئاسية المصرية بعد تنحي الرئيس المخلوع حسني مبارك في 11 فيفري المنصرم بعدما أعلنت القوات المسلحة التي تولت تسيير شؤون البلاد التحضير لتنظيم اقتراع لاختيار الرئيس الجديد في الأشهر القليلة القادمة.

أمن الدولة تحكّم في تعيين المسؤولين ونتائج الانتخابات

من جهة أخرى، كشف الكاتب والسيناريست بلال فضل في مداخلة مع برنامج ''العاشرة مساء'' بقناة ''دريم'' وقناة ''أون تي في'' المصريتين، إنه يمتلك الكثير من الوثائق التي تدين جهاز أمن الدولة، بالتحكم في تعيين الأشخاص في شركات الغاز والبترول، فضلا عن التدخل لإسقاط أحد المرشحين لمجلس الشعب وإنجاح مرشح الحزب الوطني، وكذا إخضاع هواتف العديد من الناشطين السياسيين للمراقبة، كما قرأ وثيقة تخص تكليف رئيس جهاز أمن الدولة لبعض الوزراء، لعرقلة نواب المعارضة والإخوان في مجلس الشعب للتأثير عليهم في دوائرهم الانتخابية.  وبالموازاة مع ذلك، أصدر المجلس الأعلى للقوات المسلحة بيانا حذر فيه من تداول وثائق أمن الدولة لخطورة ذلك على الأمن القومي، وقال إن عدم تسليمها لاتخاذ الإجراءات بشأنها، يعرض حامليها للمساءلة القانونية، بينما دعا مجلس الوزراء في صفحته الخاصة على ''الفيس بوك'' جميع الناشطين السياسيين إلى عدم نشر الوثائق، يحدث هذا في وقت طالب فيه موقع ''ويكيليكس'' الشهير على حسابه الشخصي في الموقع الاجتماعي ''توتير'' المصريين بعدم التفريط في الأوراق والمستندات التي حاول الضباط إتلافها في مقرات الأجهزة المختلفة عبر أنحاء الجمهورية خوفا من اقتحام الثوار المصريين للمباني والاستيلاء عليها.

موضوع : وثائق سرية تفضح عمالة عمرو موسى لحسني‮ ‬مبارك
3.14 من 5.00 | 7 تقييم من المستخدمين و 7 من أراء الزوار
3.14

(10 )

omar
2011/03/07
سيماهم في وجوههم
3
2 حسان ????? 2011/03/07
ما تزرعه تحصده ستظهر حقائق اغرب من الخيال ريثما تحين الفرصة
وسيكشف التاريخ كواليس كل مسؤول اينما تواجد في سلم الحكم الزائف.
ولا ينفع لا المال ولا البنون الا من اتى الله بقلب سليم.
3
حمزة البسكري
2011/03/07
بحر عليهم ، غير نلتاو بهمنا
3
4 benyakoub ain sefra 2011/03/07
ONE TWO THREE VIVA ALGERIE
0
5 elkahina Annaba 2011/03/07
كل شيء كان واضح و الا كيف نفسر سرعة انظمامه المزعوم الى الثوار من اجل تحصيل الكرسي وازدادت وضوحا عندما شحته بعض الوسائل الاعلامية أنه الانسب لرئاسة مصر الرجل لم يتخذ أي قرار ايجابي خلال عهدته للجامعة العربية
3
6 جابر ??????? 2011/03/07
اود من الاخوة نشر الخبر في فيس بوك .حتى يطلع عليها المصريين
1
7 ايمن ??? 2011/03/07
من الغباء ان نأخذ الامور بكل هذه السطحيه,, السيد عمرو موسي معروف بتاريخه و لا نحتاج مثل هذا الكلام التافه,, من الغباء ان نصدق ان عمرو موسي مخبر لامن الدوله ,, و كنا نعلم من البدايه هدف الاستيلاء على مقرات امن الدوله ما هو الا لاستخدامها سبب لترويج اشاعات على كل من هب و دب من قبل الخصوم المعادين لمصر و لا أقول للثوره لان الثورة المصريه الحقيقيه فى الطريق,, أن جماعه الاخوان المجرميين اول المستفيدين من مهاجمة مقرات امن الدوله لان تاريخها اسود فى التعامل مع السفارات الاجنبيه,, و كانوا مرعوبين من عمرو موسي من نجاحه المفروغ منه برياسة الجمهوريه فعمدوا الى تلك الاساليب
-1
8 يوغرطا ??????? 2011/03/07
بطبيعة الحال يا الكاهنة لا يتخذ أي قرار فهو جاء أصلا إلى الجامعة العربية لتجميدها انتقاما من عهد الصمود والتصدي ونقل مقر الجامعة إلى تونس أو لم يكن وزير خارجية مصر في أوج عزلة مصر بسبب كامب ديفيد. نعم جمد الجامعة العربي ولم تعد تقوم بشيء سوى لما تحتاج أمريكا لمحشر يحشد فيه زعماء العرب لتقديم تأييدهم لقرار أمريكي كأن ترغب ــ أمريكا ــ في احتلال بلد مثل العراق وقد احتاجت هذه الأيام لتمهيد من جامعة عمرو موسى حتى تستولي على نفط ليبيا فقام ندابوا الدول العربية بتعليق عضوية ليبيا في الجامعة العربية وهو قرار مخالف لطبيعة الهيئة لأنها جامعة للدول فلا يمكنها تجميد عضوية دولة كما أن أسباب التعليق لم تثبت حتى اليوم فإلى غاية الساعة لم تقدم فضائية الجزيرة ولا العربية ولا الحرة دليلا واحدا على قصف القذافي شعبه بالطيران، ولا قدموا حتى شبه مرتزق وكل ما قدمته تغطية هذه القنوات يدل على أن في ليبيا نزاع مسلح تكاد الأسلحة فيه أن تتكافأ بين الطرفين. ولكن ما دام الأمر يهم أمريكا فمعارضوا القذفي عزل مسالمون يمتطون دبابات ويتزينون بالكلاشينكوف والأر بي جي 7 والمسدسات والرشاشات p.k.s وما إليها. يا أخت يا كاهنة هذا زمن عمرو موسى ومن على شاكلته، ولو كانت الثورات ثورات حقا لما قبلت بظهورهم على ظهور الجماهير. مع ملاحظة أني لا أؤيد القذافي ونفس الموقف مع من يحاربونه.
2
9 elkahina Annaba 2011/03/08
تسارعت الامور في تونس و كانت أسرع في مصر و كلمح البصر في ليبيا و تشكل المجلس الوطني للثورة الذي اتهم احد زعمائه الجزائر في نقل المرتزقة و مجموع الاخبار العاجلة بما فيها المتعلقة بعمرو موسى كلها صنعت بفعل وم ا و اسرائيل لضرب الاستقرار العربي و لابتعاد الامة العربية عن تعاليم الدين الاسلامي في تسيير شؤون شعوبها و اللهث وراء الملذات الاتية من الغرب
0
10 hesham fouad hotmail 2011/03/09
علينا جميعاً ان ننته الى كلا من أحمد شفيق رئيس الوزاء ومحمود وجدى وزير الداخليه والطواطاْ الواضح منهم لايجب ان ننثاق وراء الوثاق المتروكة فى امن الدوله عن عمد للمواطنين لتشتيت الانتباه عن الوثائق الاهم واثارة الفتنة والبلبه يجب محاكمة أحمد شفيق رئيس الوزاء ومحمود وجدى وزير الداخليه على ترك الوقت الكافى لجهاز أمن الدولة للتخلص من جرائمه وتعمد عدم التحفظ على المسندات هذه هى الخيانه العظمى هؤلاء هم اذناب وفلول الدكتاتور مبارك وتلاميذة عاشت مصر ويسقط الخونه والمتلونين أمثال أحمد شفيق ومحمود وجدى
1
  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: