شبح المجاعة يهدد ليبيا

أفاد متحدث باسم المعارضة الليبية أن قوات القذافي قصفت بلدة الزنتان في منطقة الجبل الغربي ليلة الاثنين، فيما أكد نازحون أن البلدات في المناطق المعزولة على وشك مواجهة مجاعة.

وقال المتحدث في شهادة لوكالة ''رويترز''، أن عشرة صواريخ على الأقل سقطت على البلدة ''أطلقتها قوات القذافي المتمركزة إلى الشمال من الزنتان''، حيث تعرضت بلدات الأمازيغ في الجبل الغربي القريبة من حدود تونس إلى قصف القوات الحكومية بعد انضمامها إلى الاضطرابات المناهضة للقذافي المندلعة قبل شهرين.

وأكد بعض السكان النازحين، أن الناس في بلدة يفرن الليبية التي يسيطر عليها المعارضون وتحاصرها قوات موالية للقذافي بدؤوا يعانون من نقص المواد الغذائية ومياه الشرب والإمدادات الطبية. ووفقا لشهادات حية لبعض النازحين، ومنهم السيدة فاطمة الدوري ''35عاما'' والتي وصلت مع أسرتها منذ يومين إلى مخيم لاجئين في بلدة الذهيبة الحدودية التونسية بعد الفرار من يفرن، فإن المجاعة تزحف على البلدة، حيث قالت الشاهدة ''لو كنت بقيت هناك لكانت ابنتاي الصغيرتان ضمن الموتى، تخيل فقط أنهما كانتا بدون حليب أو طعام منذ أسابيع''، مضيفة ''حصار البلدة يجب أن يرفع تماما وإلا فإن آلاف الأطفال سيكونون في عداد الأموات في الأسابيع القليلة القادمة''.

وإلى الشرق، قال متحدث باسم المعارضة الليبية المسلحة في ميناء مصراتة المحاصر، إن القتال دار أول أمس، قرب مطار المدينة الذي ماتزال قوات القذافي تسيطر عليه، أين قصفت قوات الحكومة الليبية الميناء الذي يسيطر عليه المعارضون بالصواريخ والقذائف، مما أعاق عمليات توصيل الإمدادات عن طريق البحر للمدينة المحاصرة. وقامت كاسحات ألغام تابعة لحلف شمال الأطلسي بتفتيش مداخل مصراتة، أول أمس، بحثا عن لغم انجرف وعرقل إمدادات المساعدات للمدينة الليبية المحاصرة وأوقف إجلاء الأجانب والجرحى الليبيين.

فيما أكدت منظمة الهجرة الدولية أن سفينة مساعدات ماتزال تنتظر قبالة مصراتة حتى يتوقف القصف وتُزال الألغام قبل أن تحاول تسليم شحنتها وإجلاء نحو ألف أجنبي وجرحى ليبيين.

ودعا المتحدث باسم المجلس الوطني الانتقالي المعارض، حلف شمال الأطلسي إلى تكثيف ضرباته الجوية لقوات القذافي قرب مصراتة، قائلا إنها تحاول تدمير الميناء، وأضاف أن المجلس يود أن يرى قصفا أعنف وأشد لقوات القذافي، خاصة أنها تحتشد في مناطق على بعد 50و60 كيلومترا خارج مصراتة وأنها تستعد للهجوم، بينما أكد أحد المقيمين في مصراتة في تصريح لوكالة ''رويترز'' أن سجلات المستشفى تظهر مقتل 110من المدنيين ومقاتلي المعارضة في المدينة المحاصرة منذ 24 أفريل الماضي، وأن أكثر من 350 جرحوا.

موضوع : شبح المجاعة يهدد ليبيا
3.00 من 5.00 | 1 تقييم من المستخدمين و 1 من أراء الزوار
3.00

(3 )

nabil
2011/05/03
Vous n'allez devenir une autre JAZEEAR non ? c'est quoi ces sources douteuses sur les quelles vous vous appuyez pour nous fournir des infos!
qui vous a dit que la ville de YEFREN est sous controle des RATS D'EGOUTS ,YEFREN aeté néttoyée cela fait une semaine ,tout,comme le port de MISRATA que les rebelles viennent de perdre ,les forces du peuples armé libyen domine les accés au port et empechent les bateaux "bourrés d'armes et de munitions d''accoster sur les quais "et tout de leur droit ,vive la libye et son guide al gaddhafi.
1
anes
2011/05/04
والله مفهمتو والو اسرائيل راه تخطط لكلش هدا التورات مهما كان الرئيس مش مليح الي يجي مغديش يكون احسن والفساد دائما كاين في كل مكان وكل زمان هدمتو بلاداتكم في الباطل المسكين مايدي منها والو غير الموت فيقو والله يبعدكم على بلادن وخيلينا متيقضين هدو الغربيين رؤساءهم ما ضالمينهمش بصح مينوضوش يهرس بلاداتهم ويقولو تورة ومنبعد كلش يولي كيما كان وناس تنسى علاش تارو وماتو
2
3 جزائري fatifofo.ahmed4@gmail.fr 2011/05/05
يعطيك الصحة خوية anes(الغربيين رؤساءهم ما ضالمينهمش بصح مينوضوش يهرس بلاداتهم ويقولو تورة ومنبعد كلش يولي كيما كان وناس تنسى علاش تارو وماتو)
0
  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: