هكذا قضى آل مبارك ‮4 ‬ساعات وراء قضبان قفص الإتهام

ما لاحظه كل من تتبّع أطوار المحاكمة التي بدأت منذ الساعات الأولى من نهار أمس، هو محاولة الرئيس المصري المخلوع محمد حسني سيد مبارك، التحجّب أو الإختفاء حتى لا تصيده كاميرات التصوير التي ملأت قاعة المحاكمة، حيث كان كل مرة يذكّر أبناءه وخاصة جمال بالإنحناء يمينا ويسارا لحجبه، إضافة إلى الحركات التي كان يعتمدها والمتمثلة في إغماض عينيه عبر وضع ذراعه على جبهته. كما يتفطن كل من تابع التفاصيل بدقة إلى أنه أمر من أن يوضع سريره في الجانب حتى لا تلتقطه الصور وهذا ما كان يتكرر كلما تم إخراجه من قفص الإتهام وإعادته إليه.

نجلا مبارك حملا مصاحف في الجلسة على أنها دفاتر وليست كتاب الله المقدس

تعمّد كل من المتهمين علاء وجمال مبارك؛ نجلي الرئيس المخلوع إظهار حملهما للمصاحف القرآنية كدليل على تمسكهما بقضاء الله وقدره، حرصين كل الحرص على مد ظهرهما لوالدهما الذي كان ملقى في الخلف على سرير طبي، واضعين كتاب الله في الواجهة لنقل رسالة إلى الرأي العام عبر وسائل الإعلام السمعية، البصرية والمكتوبة، إلا أن هذه الأخيرة حملت وكأنها دفاتر نقاط أو مذكرة من الضروري الظهور بها، غير مراعين تماما قداسته وضرورة حمله على كفوف الراحة وبحذر.

جمال مبارك ينتزع الميكروفون من يد والده بالقوة

أبدى جمال مبارك نجل الرئيس المخلوع، سلوكا غريبا؛ تمثل في انتزاع هذا الأخير الميكروفون من والده بمجرد منحه الكلمة بإبداء رأيه حول التهم المنسوبة إليه، باعتبار أن المتهم الأول، إلا انه وبمجرد تلفظه بعبارة ''أنا أنكر تماما الإتهامات'' هرع جمال مسرعا وخطف الميكروفون من يده؛ هذا ما يتيح المجال لطرح العديد من التساؤلات أهمها بماذا كان مبارك سيعترف وتخوّف جمال من التورط أكثر ممن هم فيه. والغريب في ذلك هو أن مبارك استسلم للأمر وتجاهل الوضع ما أثار حفيظة وسائل الإعلام المصرية وجعلهم أكثر يقينا بأن الإبن يتحكّم في الأب حتى في الظروف الحالية.

دردشة آل مبارك داخل قفص الإتهام بعد أكثر من 4 أشهر من الفراق

بدأت محاكمة آل مبارك في قفص الإتهام جنب والدهما الذي ظهر ممددا على سرير طبي لا يظهر من جسده سوى وجهه الذي فعل المستحيل حتي يجتنب الكاميرات وكان ابنه جمال ينحني بين الفينة والأخرى ليتحدث معه وقد وقف بجواره شقيقه علاء الذي كان يتحرك كثيرا وينظر إلى الأمام تارة والخلف تارة أخرى، قبل أن يجلس على مقعد داخل القفص. وللإشارة، فأنها المرة الأولى التي يلتقي فيها علاء وجمال مبارك والدهما علنا منذ حبسهم جميعا احتياطيا في أفريل، إذ أودع مبارك في مستشفى شرم الشيخ لأسباب صحية، بينما نقل ولداه إلى سجن مزرعة طرة في القاهرة.

مبارك وحاشيته ارتدوا زيّ المحبوسين تطبيقا لمبدإ القانون فوق الجميع

اتسمت محاكمة الرئيس المخلوع إلى جانب اتباعه في السلطة والذي قدر عددهم بـ7، حيث ظهر المتهم الأول محمد حسني سيد مبارك على نقالة طبية بقناع أكسجين يرتدي زيا أبيض وهو الزي المخصص للمحبوسين بشكل احتياطي على ذمة قضايا. وحضر نجلاه الجلسة بذات الزيّ، فيما ارتدى وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي الزي الأزرق عقب إدانته وصدور حكم قضائي ضده بالسجن؛ إذ كان أول من دخل إلى قفص الإتهام.

وباشرت المحكمة أولى جلساتها لمحاكمة 11 متهما في القضية داخل القاعة رقم (1) بأكاديمية الشرطة في القاهرة الجديدة وتقتصر الإتهامات المتعلقة بالإتفاق والتحريض على قتل المتظاهرين (والتي تمثل اشتراكا في ارتكاب جريمة القتل العمد مع سبق الإصرار) وإلحاق الضرر بأموال ومصالح جهة عملهم على المتهمين محمد حسني مبارك (الرئيس السابق) وحبيب العادلي (وزير الداخلية الأسبق) وأحمد رمزي (مساعد وزير الداخلية رئيس قوات الأمن المركزي السابق) وعدلي فايد (مساعد أول وزير الداخلية للأمن ومدير مصلحة الأمن العام السابق) وحسن عبد الرحمن (مساعد أول وزير الداخلية رئيس جهاز مباحث أمن الدولة السابق) وإسماعيل الشاعر (مدير أمن القاهرة السابق) وأسامة المراسي (مدير أمن الجيزة السابق وحاليا مساعد وزير الداخلية لشؤون التدريب) وعمر فرماوي (مدير أمن 6 أكتوبر).

ويحاكم مبارك ونجلاه علاء وجمال وحسين سالم عن وقائع تتعلق بقبول وتقديم رشاوى وفساد مالي والإضرار العمدي بالمال العام واستغلال النفوذ الرئاسي بغية تربيح الغير (حسين سالم) دون وجه حق في شأن صفقة تصدير الغاز المصري إلى إسرائيل والحصول على مساحات شاسعة من الأراضي في المناطق الأكثر تميزا في مدينة شرم الشيخ.

نوم، فوضى وسوء تنظيم في قاعة المحاكمة وصحفيون يقفزون من على الطاولات

تميّزت أول جلسة محاكمة التي جرت أطوارها بالمحكمة الأكاديمية بالفوضى العارمة التي خلقها محامو الدفاع، إلى جانب محامي الضحايا، حيث تجدهم يتنازعون بكل ما أوتوا من قوة من أجل الظفر بالميكروفون وإدلاء الكلمة  ناهيك عن الكلام العشوائي الذي كان كل مرة يصدر من محام أو إثنين لفرض وجوده، كما أن دور رئيس الجلسة لم يقتصر حول المحاكمة ومتابعة أطوارها بل تعددت مهامه، حيث أخذ يُسكت هذا ويمنح الكلمة لذاك ويأمر آخر بالجلوس، إلا أن صبره نفد وفقد تركيزه الذي من المفروض استغلاله في المحاكمة التي يترقبها أكثر من 80 مليون مصري، إلى جانب الدول العربية وحتى الأجنبية وقد صار يصرخ على الجميع إلى أن عمّ الهدوء نوعا ما في القاعة.

وما أثار الإستغراب أكثر وما كشفته كاميرات التلفزيون، هي التصرفات اللامسؤولة واللامنطقية التي كانت تصدر من بعض الصحفيين والتي تمثلت في التنقل من مكان إلى آخر عبر القفز من فوق الطاولات دون أدنى مبرر سوى التنقل من أجل التنقل، ناهيك عن حالات النوم التي بثت على المباشر للعديد ممن كانوا في القاعة.


موضوع : هكذا قضى آل مبارك ‮4 ‬ساعات وراء قضبان قفص الإتهام
3.14 من 5.00 | 7 تقييم من المستخدمين و 7 من أراء الزوار
3.14

(26 )

1 بنت أرزيو ????? 2011/08/03
ارحموا عزيز قوم ذل.
اتقوا الله أنتم في شهر رمضان.ومن يسمع المصريين ييتحدثون عن جرائمه يخيل لنا أنهم أفضل حال مما كانوا عليه.
دعوا الله يفعل به ما يشاء.
-1
2011/08/05
الحمدلله ان هناك عدالة بدولة عربية
2 ali mon algerie 2011/08/03
rahom kharjou fikoum d3aoui les algeriens
3
fatma 04
2011/08/04
محاكمة ام مهزلة والله فضحتونا امام العالم .الاسلام دين شفافية لا تشفي.المحاكمة وكانها تصوير بعض مشاهد فيلم او مسلسل مصري ...محاكمة خلال شهر رمضان ولهذا اكثر من مغزى...شعرت بالغثيان وانا اشاهد فضيحة العصر لامحاكمة العصر ...
-3

2011/08/04
0
5 فتيحة fatisco810@hotmail.fr 2011/08/04
ارحمو عزيز قوم ذل
-3
6 سعيد ??????? 2011/08/04
العدالة هي سر تقدم الدول ولو كانت فقيرة..وفسادها هو سر تخلفها ولو كانت مالكة لثروات العالم كلها..اذا كانت المحاكمة بدوافع قضاية جنائيه محضة وليست بدوافع انتقاميه او سياسيه يجعل فيها مبارك كبش فداء يدفع من خلالها ثمن فساد نظام باكمله...فان الله سيؤيد مصر لتكون دولة عظمى باحقاقها الحق على اعلى هرم السلطه وجعل الناس سواسيه امام الله والقانون.انه حقا موقف يستحق الاحترام والتبجيل.
6
2011/08/04
toz
7 ali alger 2011/08/04
هذا ذرس لكل حكام العرب
2
جزايري
2011/08/04
لعقوبة للي باقيين من الحكام الفراعنة الكْرَبْ
وكل واحد ونهارو يا الخباثا
4
9 عبدالقادر Algerie - Tizi ouzou 2011/08/04
من الصعب جدا معرفة ما حدث ويحدث حاليا في مصر . أعتقد أن النظام المصري سلك نظام الرمي في البحر المعروف عند الاغريق قديما لانقاذ السفينة من الغرق .
تم رمي آل مبارك في البحر من أجل انقاذ نظام عسكري محكم منذ 1952 في بلد يقوم أصلا على الطبقية ، و الاختلاف العقائدي الى جانب آفة الفقر . الطريق الى الانعتاق لا يزال بعيدا و أتمنى الا تكون ثورتهم مجرد سراب والتغيير مجرد وهم .
ان تم التغيير حقيقة في مصر فستكون معجزة القرن و ربما في تاريخ العالم الثالث ولعدة أجيال .
9
10 MONA DZ 2011/08/04
TRES BIEN BONNE LEçON POUR TOUS LES COMMANDITAIRES DES PAYS ARABES OU MAZAL ... TO BE CONTINUED . CEUX QUI DEPENSENT LES DOLLARS ET DES DIAMANTS BIEN SUR IL S AGIT DES PAYS DU GOLF
2
11 rachik yahoo 2011/08/04
هذا جزاء من حرض علئ سب شهداء الامة و زرع الفتنة بين ابناء المسلمين المصريين و الجزائريين
2
12 smail batna simoun052.dz 2011/08/04
mazalt mtawla lahkaya wahd 3am wala 3amine hadi khadmat lihod
1
13 سليم ??????? 2011/08/04
السلام عليكم, لا رحمة و لا شفقة بمن لم يرحم اخوته المسلمين انسيتم كيف تم حصار غزة و قصفها و حرقها و ترويع اهلها و ابنائها و صغارها و كبارها و رجالها و نسائها و رغم ذلك لم يسمح حتى بدخول المساعدات الانسانية مثل الدواء و الغذاء, هذا قليل مما ينتظره هذا الظالم وهذا ليس تشفي بل نصر من الله يثلج به صدور المؤمنين و الويل له يوم القيامة حينما تعرض جميع المظالم و الذنوب أمام الخالق وامام جميع الخلق لن ينفعه حينئذ لا السرير الطبي و لا احتجابه بابنائه فالكل يفر بذنوبه يومئذ لطفك و رحمتك يا لطيف يا رحمن.
2

2011/08/04
atarot ya ale mebarak tadakare yawma 15/08/2011 3endama takife amama kadaee anama kama tadino todane
0
15 جزائري عنيد ??????? 2011/08/04
ارحمو عزيز قوم ذل هاذي الكلمة قيلة في سفانة بنت حاتم الطائي اكرم العرب واجودهم في زمانه حتى انو الرسول اثناء عليه وذكر خصاله لاكن فرعون مصر مبارك كان يمنع رغيف الخبز من الدخول الى غزة و كانت الخطط الاسرائلية تعد في مكتبه لحصار غزة دخول مبارك طريح الفراش لقاعة المحكمة فيه درس للجميع لاكن كل واحد وكيف يفهم الدرس
1
16 lamine soprano-19@hotmail.fr 2011/08/04
testahel ya le chien hagda takhlas 3lih li yedena le chohada ta3na lah yerhamhom boumedien lah yerahmou kan yebki 3lihom wenta tsebhom mais ma3mich l'algerie blad rdje lmechi blad chetahet wel fahem yefhamou tahya boutef ou m3ak lelmamat
1
17 ahmed www.ahmed.com 2011/08/04
ان الله يمهل ولا يهمل هذه دعوة المظلومين وهم الشهداء الجزائريون الذين قمتم بسبههم وشتمهم .
0

2011/08/05
متى تتوقف هذه المهازل هل يجدر بنا أن نبهدل أنفسنا أمام الغرب بدعوى أننا دول ديمقراطية على مقاس ساركوزي وماركل وأوباما ونقيم المحاكمات العلنية أمام الكامرات والتلفزيونات وتصبح القضية عالمية ويأتي المحللين السياسيين والنقاد والدكاترة لإبداء رأيهم .
0
19 hadria alger 2011/08/05
هذه نهايىة كل جبار يجب ان لا ننسى ماوقع من ال مبارك
0

2011/08/05
ليست محاكمة بل هي مهزلة العرب والمسلمين وكل الأعداء يتشفون فينا وفي الدول العربية والإسلامية , لا تنسو أن هذا الرجل ضابط عسكري وقدم الكثير لبلدة ورفض الإنجرار وراء المد الطاءفي المصري وكل من يرى هذه المهزلة يعتقد أن المسلمين يقيمون الحد على شارون فيقوا يا عرب كل هده الثورات المزعومة هي من تخطيط اليهود قصد التوسع ف الأراضي الفلسطينية ونقل الفلسطنيين وتوطينهم في الأراضي العربية مصر , ليبيا وسوريا والتوسع في الأراضي الفلسطينية. آه على زمان قوم تبع المخابرات الأمريكية والموساد الإسراءيلي.
0
علي بن الجزاير
2011/08/10
اء ن غياب الملكة لم يعطى للكوميد ية رونقها. جأنى احساس قوى فى ذالك اليوم أن أرواح شهدائنا كانت تحوم أثناء المحاكمة رافعين الراية اللتى أهينت فى حكم أل الفرعون البارك. المجد والخلودلشهدائنااللأبرار.النصر لشرفاء الجزائر وشرفاء مصر والعرب .رمضانكم كريم...
0
22 ابراهيم ????? 2011/08/10
على الاقل كانت تستدعى ليفني لمواساته داخل القفص الحديدي لعله يتحول في مخيلة مبارك الى ذهبي و يتذكر ما فعله باهل غزة ذات يوم من ايام عزه و يذكر الابر التي وخز بها كل الدول العربية .
0
23 العربي بن مهدي ??????? 2011/08/11
هذا ليس بعزيز قوم بل بخائن قوم بل بقاتل قوم بل بمتائمر على امة بل بمحاصر اخوة.......الخ والله اننا ننتضر اليوم بفارغ صبر اليوم الذي توضع على رقبته حبل المشنقة وعلى المباشر
0
انتصار علي محمد
2011/08/22
من لايرحم لا يرحم
0
  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: