الجزائر تدعو إلى معالجة الأسباب العميقة للمجاعة

دعت الجزائر المجتمع الدولي إلى معالجة بعمق مسببات المجاعة في القرن الإفريقي بهدف ايجاد حلول على المدى البعيد للازمات الانسانية التي تطرأ في المنطقة و في مناطق اخرى من القارة.

و حيا سفير الجزائر باثيوبيا في تدخل له بمناسبة ندوة الاعلان عن اسهامات الاتحاد الإفريقي بشان الجفاف و المجاعة في القرن الإفريقي المنعقدة في أديس أبابا جهود بلدان المنطقة التي تستقبل اللاجئين الصوماليين "بالرغم من الصعوبات التي تواجهها هي ذاتها". فقد اشاد الرئيس السابق لغانا و الممثل السامي للاتحاد الإفريقي في الصومال جيري رولينغس بالعمل التضامني للجزائر تجاه السكان الإفريقيين ضحايا المجاعة.

و تم تلقي المساهمة الجزائرية بحفاوة خلال اشغال الندوة هذه فيما عبر عديد الوفود الإفريقية و الشركاء مباشرة للوفد الجزائري عن تقديرهم لمساعدة الجزائر "القيمة" لضحايا المجاعة في القرن الإفريقي. بقرار من رئيس الجمهورية قدمت الجزائر لبلدان القرن الإفريقي مساعدة انسانية تقدر ب 10 ملايين دولار متمثلة في مواد غذائية و منتوجات صيدلانية.

و من جهة اخرى تم اقامة جسر جوي بين الجزائر و نيروبي لايصال 600 طن من المواد الغذائية و كذا منتوجات صيدلانية عاجلة بالاضافة إلى خيم لسكان الصومال الذين يعانون من المجاعة. و تقدر قيمة هذه المساعدة لصالح الصومال ب 3 ملايين دولار.

و تتمثل المرحلة الثانية من عملية تقديم المساعدة الانسانية في ارسال مواد غذائية للبلدان الاخرى من القرن الإفريقي التي تستقبل اللاجئين الصوماليين حيث تعتبر هي الاخرى معرضة للمجاعة و هي اوغندا و اثيوبيا و جيبوتي و ايرتريا. ان الأزمة الانسانية التي تشهدها منطقة القرن الإفريقي تهدد حياة 5ر12 مليون شخص.

موضوع : الجزائر تدعو إلى معالجة الأسباب العميقة للمجاعة
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: