عائلة القذافي‮ ‬و‮26 ‬مرافقا‮ ‬يدخلون الجزائر

بلغ عدد المرافقين لعائلة القذافي الذين لجأوا إلى الجزائر 62 شخصا، دخلوا على دفعات إلى غاية الـ29 من شهر أوت المنصرم، غالبيتهم نساء وأطفال، ضمنهم زوجة القذافي صفية، وابنته عائشة ونجلاه حنبعل ومحمد القذافي.

وحسب المعلومات المتوفرة لدى ''النهار'' نقلا عن مصادر رسمية، فإن عدد الليبيين الذين دخلوا الجزائر عبر بوابات ولاية إليزي المتاخمة حدودها للجمهورية الليبية، بلغ 19433 ليبي، لجأوا إليها هروبا من المعارك القائمة في ليبيا بين كتائب القذافي، والمناوئين له، منذ منتصف فيفري المنصرم، وهو عدد غالبية الليبيين الفارين على اعتبار أن إجمالي من تركوا ليبيا بلغ 28635.

ويدخل استقبال الجزائر للرعايا الليبيين بمن فيهم عائلة العقيد معمر القذافي، التي دخلت الاثنين، في إطار الجانب الإنساني لفارين من الموت، لم يدفع بهم طلب اللجوء إلى الجزائر من أجل السياحة، وإنما هروبا من عمليات القصف، إذ تقول المعلومات المتوفرة لدى ''النهار'' أن السلطات الجزائرية لم تبحث في هويتهم أو انتمائهم إن كانوا من جانب كتائب القذافي أو من جانب ''الثوار''، وهو الشأن ذاته بالنسبة إلى عائلة القذافي الممثلة في نجليه محمد وحنبعل، وابنته عائشة وكذا زوجته صفية وعدد من أحفاده، إذ أكدت مصادر حكومية أن استقبال الجزائر لهم يدخل في إطار إنساني ولا علاقة له بموقف الجزائر من الأزمة الليبية، أضف إلى ذلك فإن كل أفراد عائلة القذافي والمرافقين لهم، غير مطلوبين قضائيا ولم تصدر في حقهم أية أوامر بالتوقيف، بل إن المطلوبين هم كل من معمر القذافي وسيف الإسلام وكذا خميس، هذا الأخير الذي أعلن ''الثوار'' مقتله، ونفى ''الناتو'' الخبر وهي ليست المرة الأولى التي يعلن فيها عن مقتل هذا الأخير، وفي سياق لجوء عائلة القذافي إلى الجزائر، زيادة على ذلك لا توجد أية هيئة معترف بها دوليا لها الحق في محاكمة هؤلاء أو إصدار قرارات بتوقيفهم، على اعتبار أن الطرفين المتناحرين في الجمهورية الليبية غير معتمدين لا من طرف الشعب ولا من قبل الهيئات الدولية.

صفقة بين عائلة القذافي والمجلس الإنتقالي لإدخالها الجزائر

طرح وصول عائلة القذافي الحدود الجزائرية الليبية بعد أسبوع من سقوط غدامس بيد الثوار أكثر من تساؤل، تمحورت كلها حول كيفية بلوغ ''مطلوبين'' من قبل المجلس الانتقالي منطقة تاركين الحدودية، رغم سيطرة الثوار على المنطقة، ولا يستبعد متتبعون أن يكون عناصر من المجلس الانتقالي عقدوا صفقة مع عائلة القذافي بعدم التعرض لهم وإدخالهم للجزائر آمنين، من أجل إيجاد ذريعة أخرى لاتهام الجزائر، وتوريطها، وعوض أن يعترف هؤلاء بالصفقة تفننوا في كيل التهم للجزائر ومطالبتها بتسليمهم عائلة القذافي رغم أنهم كانوا طرفا في إدخالهم الجزائر.

عائلة القذافي في إقامة الضيافة بجانت تحت حراسة الجيش والحرس الجمهوري

أفادت مصادر رسمية، بأن عائلة القذافي، مستقرة حاليا في إقامة الضيافة بجانت في ولاية إليزي، تحت حراسة كل من قوات الجيش الوطني الشعبي والحرس الجمهوري. وحسب المعلومات المتوفرة لدى ''النهار''، فإن أفراد عائلة القذافي ممثلين في عقيلته صفية، ونجليه حنبعل ومحمد وابنته عائشة، قدموا التزامات بعدم تقديم أية تصريحات أو مقابلات طيلة مكوثهم في هذه الإقامة.

ووصل الوفد الذي يضم عائلات القذافي على متن ست سيارات مرسيدس تابعة للمراسم الليبية وكان بعض مرافقيهم ينزفون دما وعددهم عشرة من مجموع ثلاثين شخصا بينهم زوجة القذافي صفية وابناها محمد وحنبل وعائشة وأبناءهم، وقد وضعت عائشة القذافي حملها صبيحة العيد وأنجبت طفلة أطلقت عليها اسم ''صفية''.

وتم وضع باقي أفراد العائلة في إقامة رسمية للضيافة بمدينة جانت والتي تستعمل عادة للوفود الرسمية خلال زيارتهم هذه المنطقة في الشتاء وتم تأمين البناية بقوات تابعة للحرس الجمهوري والدرك والجيش.

ولحد الساعة تم التكتم عن الشروط التي وضعتها الحكومة الجزائرية على أفراد عائلة القذافي لكن مصدر بارز رجح أن يكون من بين الشروط ''عدم قيام أفراد العائلة خاصة محمد وحنبعل بأي اتصال هاتفي من شأنه وضع الجزائر في موقف سياسي حرج وأيضا الانقطاع عن العالم الخارجي بشكل كامل وكلي وعدم التورط في أي توجيه أو مكالمة أو اتصال من شأنه أن يفهم بأنه إدارة حرب عن بعد''، في إشارة إلى رغبة الجزائر عدم السماح لهم بالتشويش على قنوات الاتصال التي فتحتها الجزائر مع المجلس الانتقالي في ليبيا.        

الجزائر فتحت حدودها استثناء أمس أمام 500 تارڤي من قبائل ليبيا

قررت الحكومة الجزائرية استقبال 500 تارڤي من توارڤ ليبيا، حيث فتحت لهم الحدود استثناء أمس الأربعاء، لتمكين المصابين منهم من العلاج، بعد أن كانوا عالقين لمدة ثلاثة أيام في غدامس، حيث أفادت مصادر سمية متابعة للملف أن الليبيين كانوا في وضعية كارثية، كلفت السلطات الهلال الأحمر الجزائر للتكفل بهم، وعلاج المصابين منهم، وحسب مصادرنا يتواجد هؤلاء حاليا في مخيم لاستقبال اللاجئين، ويوجد في الجزائر عدد من عائلات التوارڤ التي لديهم علاقات نسب مع عائلات أخرى في ليبيا، مما يرجح إمكانية التحاق هؤلاء بعائلاتهم إلى أن تهدأ الأمور في الجهة الأخرى. وكانت غدامس المنطقة الثانية بعد طرابلس التي تسقط في يد ''الثوار''، الخميس المنصرم.     

عائشة القذافي.. دافعت عن صدام حسين ودافعت عن منظمة ''إيرا'' في قلب لندن

هي الابنة الوحيدة للعقيد معمر القذافي، اكتسبت شهرة عالمية عندما انضمت إلى قافلة المدافعين عن الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين، ولقي هذا التوجه أمواجا من التأييد والرفض في الأوساط السياسية والإعلامية، ولكن عائشة لم تعر ذلك اهتماماً، حيث أنها كما يقول بعض المراقبون لها تصرفات مثيرة للجدل، فتجد لها خطابات سياسية تدعو للجهاد تارة، وخطابات أخرى تؤيد العمليات المسلحة داخل إيرلندا ضد أهداف بريطانية.

ومما تناقلته الصحف الغربية عن عائشة هي قصتها مع ركن الخطباء في حديقة الهايد بارك بلندن، فقد ذكرت صحيفة الصنداي تايمز أن عائشة زارت ركن الخطباء وألقت خطابا تؤيد فيه الجيش الجمهوري الإيرلندي. أنشأت عائشة جمعية سمتها جمعية عائشة الخيرية والتي غيّرت إسمها فيما بعد إلى جمعية ''واعتصموا الخيرية''.

ارتدت عائشة خمارا لفترة زمنية، ثم اخذت في الظهور بحجاب شبه كامل.

عـائشة وعلاقتها بصدام

بدأت علاقة عائشة بالرئيس العراقي المخلوع منذ عام 2000 حين ترأست الوفد الليبي في أول رحلة جوية إلى بغداد في تحد واضح لكسر الحظر الجوي المفروض على العراق منذ    1990من طرف الأمم المتحدة، وعندها قالت ''قمنا بهذه الرحلة دون أن نأخذ إذن من أحد لأن زيارتنا هذه تمثل الإنتقال من غرفة إلى أخرى داخل منزل واحد فلا داعي لأخذ أي إذن بذلك''. وأضافت عائشة ''هذه الزيارة تعكس الأخوة والتآزر مع أهل العراق''.

حقائق عن أفراد عائلـة القـذافي اللاجئين بالجزائر

- محمد معمر القذافي

هو الإبن الأكبر لمعمر القذافي، من زوجته الأولى. حاصل على شهادة الدكتوراه، ومعروف عنه أدبه وحسن خلقه، حتى بشهادة معارضي نظام والده. لا يحمل أية صفة عسكرية أو أمنية. استلم محمد إدارة الشركة العامة للبريد والاتصالات السلكية واللاسلكية سنة 2002، ومعروف بقراره انفراد ليبيا بأول شبكة هاتف ثابث مجانية الاتصال ودعم وتشجيع موظفي القطاع بمنحهم أفضل مرتبات على مستوى موظفي وأعوان الدولة الليبية.

- حنبعل القذافي

هو الابن الرابع للعقيد معمر القذافي تقلد مناصب مدنية وعرف عنه بعده عن الشؤون العسكرية أو القضايا المتعلقة بنظام حكم والده. شغل حنبعل منصب مستشار لدى لجنة إدارة الشركة الليبية العامة للنقل البحري، في 15 جويلية 2008 قامت شرطة جنيف في سويسرا بإلقاء القبض على حنبعل وزوجته ألين سكاف لتوجه إليهما اتهامات منها ''الأذى الجسدي الإكراه والتهديد'' بحق خادمين خاصين بهما في احد فنادق جنيف.

- صفية زوجة القذافي

ولدت بمدينة البيضاء رابع كبرى مدن ليبيا، كانت تعمل كممرضة حين تعرف عليها بالمستشفى عندما أصيب بوعكة صحية في عام 1971، ثم نزوجها بنفس العام. في بداية حياتهما الزوجية، لم تظهر صفية فركاش في وسائل الإعلام إلا نادراً، لكن سرعان ما بدأت تقوم بنشاطات مختلفة، فظهرت في احتفالات ليبيا بالثورة، مع زوجات الرؤساء الضيوف، كما حضرت أخيراً حفل تخرج فتيات الثورة الليبية من كلية الشرطة في عام 2010.


موضوع : عائلة القذافي‮ ‬و‮26 ‬مرافقا‮ ‬يدخلون الجزائر
4.10 من 5.00 | 10 تقييم من المستخدمين و 10 من أراء الزوار
4.10

(23 )

صونيا
2011/09/01
كبيرة دائما يا جزائر
7
amer
2011/09/01
rabi egibe elkhere
6
moh
2011/09/01
ادهبوا الى بلادكم . نحن لا نحتاج اليكم . الشعب الجزائري سوف ينهض و يقوم باحتجاجات ادا لم تغادروا ارضنا . الجزائر ليست جسرا يدخل اليها من يشاء وقت ما شاء . الجزائر لكل الجزائريين و ليس للمسؤولين الحق في السماح لهم بالدخول دون استشارة الشعب ...
-13
2011/09/02
نعم ممتا زجدددددددددددددددددددددددددددددددددددددددان
عراابي 2011/09/02
كلام لا يمثل الا نفسك وشعب الجزائر لن يقوم باحتجاجات لانه يعرف عادات وضيافة الصحراء والعرب.من وصل من عائلة القذافي مرحب بهم من قبل الحكومة ولا تحتاج الى اذن الشعب لان الحكومة هي ممثلة الشعب وكما كل قطيع له راعي يسير معه فكل شعب له قائد يمثله ويسير به الى ما فيه المصلحة واذا كان الرئيس سيستشير الشعب في كل شئ فهو ليس رئيس وهذا أمر مضحك لا تقبله حتى الشعوب الاكثر بدائية توني بلير المجرم رغم احتجاج اكثر من 2 مليون بريطاني على قراره الحرب في العراق دخل الحرب بدون استشارة الشعب.
2011/09/01
انا كشعبي ومن غالبيته مع الاسقبال لعائلة القذافي لان من يستجيرك مهو في الامان كما يوصينا ديننا الحنيف
2011/09/01
ما زال الخير في الجزائر

2011/09/01
نشكر الجزائر على هذا العمل الانساني الجريئ ولا يهمنا قول المتمردين عملاء النيتو و عاشت الجزائر حرة و مستقلة
6
5 مصطفى alger 2011/09/01
اذهبو الى الجزائر فان فيها رئيس لا يظلم عنده احد
1
ahmed
2011/09/01
vive l algerie,vive le grand BOUTEFLIKA
1
جزائرية حتى الموت
2011/09/01
شكرا للسيد انيس رحماني مدير جريدة النهار على كلامه في قناة الجزيرة البارحة في حصة الحصاد المغاربي شرفتنا سيد انيس واصل الدفاع عن امنا الجزائرفهي تفخر بك يا ابنها البار
0
8 فخري hamdapom@live.com 2011/09/01
والراحمــــون يرحمهم اللـــــه, وإن طائفتان من المومنون ا قـتتـلــــوا فأصاحـــوا بينهمـــا
5
وفاء
2011/09/01
مرحبا بيهم
1

2011/09/01
شكرا للسيد رحماني على تدخلاته في قنوات الفتنة المعروفة و لا داعي لذكرها دفاعا عن موقف الجزائر التي يريد بعد الخونة و أشباه الرجال تشويه صورتها بادعاءات كاذبة الجزائر في حاجة لأشخاص مثلكم يردون على سفاهات المسترجلين بأسيادهم و الذين لا يحركون شعرة من الجزائري المعروف بحرارة دمه نحن مع الرئيس و لن نحرجه في سعيه لتحقيق الاصلاحات و نعلم أن هناك حاشية فاسدة في النظام هي من يجب استئصالها و هي من تشوش على هاته الاصلاحات
-2
mohamed 2011/09/02
الشكر للسيد رحماني و على السيد لكتب عليه
11 kader chlef 2011/09/01
الجزائريون مظيافون ومن يدخل تحت راية الجزائرفلا خوفة عليهم ولهم يحزنون
-2
12 الصحراوية djamaà 2011/09/01
سبحان الله ويعمو عن كل هذه الاعمال للجزائر ويسبوننا اننا لم نعترف بالمجلس الانتقالي ...آمنت بالله .
-1
massi
2011/09/02
حسبنا الله ونعم الوكيل لقد جلبتم لنا العار نوكلو عليكم ربي
2
عبدالقادر الجزائري
2011/09/02
حيا الله ضيوف الجزائر والموت لخونة الوطن فحب الوطن من الايمان
-2

2011/09/02
[للجزائر قلب واسع و كبير يسع لجميع من لجا اليها اغيثوا اخوتكم اللبين فانهم في امس الحاجة اليكم وشكراا...................
-2
16 ابوسلمان shassenslimane@yahoo.com 2011/09/02
من شيمة الجزائري كرم الضيف والضيف والجار اوصانا عليه رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام واشكر موقف رئيسنا البطل الشهم الذي يعرف قيمة الانسانية فعمرا مديدا لك وشفاك الله وينصرك على اعدائك ان شاء الله
0

2011/11/27
تحيا بوتفليقة
0
أحمد سليمان
2012/11/06
الجزائر ملاذ المجرمين والقتلة ان شاء الله يخربولهم بلادهم كيف ما خربوا ليبيا
0
  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: