مجلس الأمن يدعو إلى وقف العنف القبلي في جنوب السودان

قال مجلس الأمن الدولي أن أعمال العنف والاشتباكات القبلية الأخيرة بين قبيلتي النويروالمورلي في ولاية جونقلي جنوب السودان "غير مقبولة" داعيا الحكومة في عاصمة البلاد جوبا إلى حماية الشعب وقال رئيس مجلس الأمن الدولي مندوب جنوب إفريقيا باسو سانغكو في بيان أمس أن أعضاء مجلس الأمن أعربوا عن "قلقهم البالغ" إزاء ورود تقاريرتشيرإلى وقوع ضحايا في ولاية جونقلي الشرقية المتاخمة لإثيوبيا وأعرب الأعضاء عن تنديدهم بمقتل وتأثر حياة السكان بأعمال العنف مشددين على المسؤولية الأولية لحكومة جنوب السودان على حماية شعبها داعين إلى إيقاف فوري لدائرة الصراع القبلي والانخراط في عملية مصالحة سلمية وعبروا عن القلق إزاء كمية ونوعية الأسلحة المستخدمة في الصراع القبلي في المنطقة وابدوا تشجيعهم لقيام بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان بمساعدة الحكومة في الإصلاحات الأمنية الحالية بالإضافة إلى نزع السلاح وإعادة دمج المسلحين السابقين في القوات المسلحة الوطنية ورحب البيان بجهود الحكومة للتوسط لإيجاد حل للازمة وحماية المدنيين مناشدا المسؤولين الاستمرار في الانخراط في عملية شاملة لحل جذور الخلافات واقتلاع العنف الحالي واستخدام كل الوسائل والطرق الضرورية لضمان حماية المدنيين وشن ما يقارب ستة آلاف مسلح من قبيلة النوير مطلع جانفي الجاري هجوما على سكان منطقة بيبور في ولاية جونقلي شرق البلاد التي تقطنها قبيلة المورلي في إطار صراعات مستمرة بين القبيلتين منذ وقت طويل تعود بشكل أساسي إلى سرقة الماشية وحرث الأراضي أدت إلى مقتل 24 شخصا يذكر أن جنوب السودان نال استقلاله في جويلية من العام الماضي بعد استفتاء اجري في عام 2005 وفقا لاتفاقية السلام الشاملة التي انهت حربا أهلية بين الشمال والجنوب.

 

موضوع : مجلس الأمن يدعو إلى وقف العنف القبلي في جنوب السودان
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(1 )


2012/01/15
انور عوض الله محمد الحاج
0
  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: