بلدة الشرايع بسككيدة : سكان دار عيسى يحتجون ويطالبون بتهيئة

عبر العديد من مواطني قرية دار عيسى التابعة لبلدية الشرايع عن استيائهم وغضبهم للتهميش الذي تلقاه القرية من قبل البلدية التي لازالت لم تلتفت إلى هذا التجمع السكاني الكبير، إذ أن التهيئة غائبة كليا عن المنطقة بالإضافة إلى قاعة العلاج الوحيدة الموجودة والتي تفتقر إلى التأطير، إذ أن ممرض وحيد يشرف على أكثر من 500 نسمة بالإضافة إلى العديد من المرضى الذين يأتون من كامل المناطق المجاورة المعزولة. وقد حاولت البلدية الحالية تحسين الوضعية لكن غياب مناصب عمل، بالإضافة إلى عدم قدرتها على التأطير جعلها تنتظر التفاتة من مسؤولي قطاع الصحة بسكيكدة. إلى جانب ذلك، فإن السكن الريفي يعرف توقفا كبيرا من جراء الممارسات المفضوحة لبعض المسؤولين الذين يعملون على عرقلة هذا البرنامج -حسب شكاوى المواطنين المستفيدين- والذين اضطر البعض إلى اكمال المشروع بالاستدانة أو انتظار الفرج. كما أن العديد من المساكن المعزولة هنا وهناك لازالت دون قنوات الصرف الصحي، إذ أن العديد من المواطنين يضطرون إلى إقامة توصيلات بطريقة تقليدية وتصب مباشرة بالأراضي الفلاحية التي تلوث البعض منها وهذا بالرغم من أن البلديات السابقة قد عمدت إلى تسجيل برامج خاصة في هذا المجال، لكن البعض منها ظل متوقفا.. الإنارة العمومية هي كذلك غائبة عن القرية التي عرفت في الآونة الأخيرة ظهور العديد من الظواهر الشاذة منها الاعتداءات على المواطنين والسرقة الموصوفة مما يجعل حياة المواطن في خطر، إذا ناشدوا السلطات التدخل العاجل على الأقل بإنارة وسط القرية وأطرافها المؤدية إلى شاطئ تمانرت التي يطل على المنطقة مباشرة، خاصة وأن الصيف على الأبواب

موضوع : بلدة الشرايع بسككيدة : سكان دار عيسى يحتجون ويطالبون بتهيئة
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: