بسبب المضاربة بالأسعار:إرتفاع أسعار البطاطا بأسواق ورقلة

تشهد مادة البطاطا إرتفاعا بسوق الجملة للخضروالفواكه حيث فاقت الـ ٣٥ دج للكلغ الواحد بالجملة، ويرجع ذلك حسب بعض تجار الجملة الذين التقت "النهار" بهم بسوق الجملة الواقع على حدود المنطقة الصناعية في المدينة. هذه السوق اليومية تعرف إقبالا من طرف تجار الجملة لمختلف الخضر والفواكه الموسمية واليومية وعلى رأسها مادة البطاطا.
وتبقى هذه المادة الحيوية في تذبذب وعدم إستقرار وهو ما يرجعه تجار الجملة للبطاطا إلى دور عنصر الطلب المتحكم في  سعرها كما أن العرض يلعب دور في تحديد أسعارها كما أكد لنا تاجر قدم من مدينة عين الدفلى ويدعى (ع.ف) أن  هذه المادة متوفرة في غرب البلاد وبشكل عادي جدا، في حين لم تعرف أسعار البطاطا إستقرارا بعد بمدن الجنوب، وذلك راجع لبعد المسافات الرابطة بين مدن الجنوب والمدن الداخلية المنتجة لهذه المادة الحيوية التي أصبحت تحتل الصدِِّارة في قائمة المشتريات، فيما وصلت أسعارها في أسواق التجزئة الى حوالي ٤٥ الى ٥٠ دج للكيلغرام الواحد، كما أكد لنا نفس التاجر أن بعض التجار يستعملون أساليب تنافسية غيرشريفة ضاربين بالتجار الأصليين للمادة في الصميم من خلال تخفيضهم العشوائي للأسعار دون دراسة مسبقة للسعر.

موضوع : بسبب المضاربة بالأسعار:إرتفاع أسعار البطاطا بأسواق ورقلة
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: