الحرائق تلتهم أكثر من 20 هكتارا من المحاصيل بعين تموشنت

سجلت مصالح الحماية المدنية لولاية عين تموشنت في حصيلة لنشاط  وحدتها المنتشرة عبر تراب الولاية 17 حريقا وذلك في الفترة الممتدة ما بين ماي وجوان من السنة الحالية، وهي الفترة التي تتميز بحرارة شديدة، حيث أتلفت ألسنة النيران أكثر من 20 هكتارا من المحاصيل الزراعية، وتعود أسباب تلك الحرائق حسب ذات المصالح إلى العوامل البشرية، وذلك بفعل عدم اتباع الفلاحين والمنتجين للنصائح المقدمة أثناء قيامهم بعملية الحصاد والدرس إلى جانب قدم بعض لهذه الآلات وقلة المتابعة والصيانة لهذه المعدات وانعدام أو نقص الصهاريج المتنقلة بالحرارة والحاملة لكميات من المياه وذلك بهدف الإخماد الفوري للشرارات المحتملة التي قد تحدثها آلات الحصاد، تضاف إلى ذلك الأحزمة الوقائية والحدود الفاصلة التي لا تقل عن 03 أمتار بين المحاصيل المزروعة وشبكة الطرقات.
هذا و قد اجتمعت كل المسببات لتنتهي بتحويل ما يقل عن 8 هكتارات من القمح ببلدية تمزوغة إلى رماد منها هكتارين ببلدية حمام بوحجر وآخر ببلدية عين الكيحل بالإضافة إلى أكثر من 9 هكتارات من الشعير بمناطق مختلفة من الولاية خصوصا تلك المعروفة بزراعة تلك المحاصيل كوادي الصباح، شعبة اللحم، حمام بوحجر وعين الكيحل، كما عبثت ألسنة النيران بـ 06 أكياس من الشعير و16 صندوقا من النحل ببلدية تارقة أما بالنسبة للأشجار المثمرة فقد تكبدت بلدية ولهاصة خسارة تقدر بـ 20 شجرة مثمرة، 9 منها من التين، 11 أخرى من الزيتون إلى جانب 21 شجرة زيتون بحمام بوحجر و8 أخرى بالعامرية.
هذا وقد سجلت مصالح الحماية المدينة في نفس الصدد إتلاف أكثر من 27 هكتارا من الحشائش والأحراش وأكثر من 82 كهتارا من الحصائد أو المساحات المحصودة إلى جانب الأعلاف والكلاء والتبن و200 حزمة تبن كما جرفت 06 هكتارات من أشجار الصنوبر الحلبي. ومن المنتظر وحسب نفس المصالح أن يتم تخصيص برامج وقائية بالمناسبة خلال موسم الحصاد المقبل للتقليل من عمليات الحرائق بولاية عين تموشنت.

موضوع : الحرائق تلتهم أكثر من 20 هكتارا من المحاصيل بعين تموشنت
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: