سكان حي الشعانبة يعترضون عمل أعوان سونلغاز

منع، أول أمس، عدد من سكان حي الشعانبة ببلدية الرباح ولاية الوادي، أعوان مؤسسة سونلغاز من الاطلاع على العدادات لتسجيل قيمة الاستهلاك قصد ضبط الفواتير. وهي العملية التي تقوم بها الشركة عن طريق مقاولات خاصة قبل إعداد الفواتير. وهدد السكان هؤلاء من التقرب من عداداتهم بالتعرض لهم بالسوء، مؤكدين أنهم ليسوا ضدهم كأشخاص وإنما كنوع من الاحتجاج على ضعف شدة التيار الكهربائي بالحي.
وتحدث عدد من السكان لـ"النهار" عن ذلك إذ أكدوا أنهم محرومون من تشغيل المكيفات الهوائية وحتى المراوح أحيانا إضافة الى الثلاجات ومعظم الأجهزة التي تحتاج الى الطاقة الكهربائية وطالبوا سونلغاز بدعم شبكة الكهرباء بالحي بمولد كهربائي من شأنه أن يخفف من حدة المعاناة التي يعيشونها جراء ضعف الطاقة. وهددوا بتصعيد الاحتجاج في حال تجاهل مطلبهم بعد إقدامهم على ما اعتبروه خطوة للفت انتباه السلطات الى انشغالهم الأساسي المرتبط بضعف شدة التيار. وقد عرفت الوادي هذه الصائفة العديد من الحركات الاحتجاجية بسبب ضعف التموين بالكهرباء أو الانقطاعات الكهربائية المتكررة بدايتها من حاسي خليفة ثم تكسبت بالوادي المدينة ثم الرباح فجامعة لتعود بعض مظاهر الاحتجاج وإن كانت بأسلوب آخر الى الرباح الواقعة 15كم جنوب عاصمة الولاية الوادي.

موضوع : سكان حي الشعانبة يعترضون عمل أعوان سونلغاز
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: