سكان حي علي عمران 3 ببرج الكيفان يشتكون من الإقصاء والتهميش

أكثر من 450 عائلة تعيش بالشاليهات منذ زلزال 2003

رغم انقضاء أكثر من 5 سنوات على مأساة الزلزال ورغم الوعود الممنوحة لهم من قبل السلطات، إلا أن سكان حي علي عمران 3 ببرج الكيفان لا يزالون يعيشون بالشاليهات التي تفتقر إلى أدنى شروط الحياة مع انتشار واسع للآفات الاجتماعية التي باتت تهدد حياتهم.
تهميش إقصاء وتسيب في توزيع السكنات …وظروف معيشية صعبة هي أوضاع كارثية تعيشها حوالي 500 عائلة أنهكته وعود السلطات التي تعدهم في كل مرة بالترحيل ولكن لا شيء من هذا القبيل رغم الإحصائيات والزيارات المتكررة للحي آخرها إحصاء ديوان الترقية والتسيير العقاري منذ أسبوع، حيث طلبوا من المواطنين مثل كل مرة تقديم ملف يحوي على عقد الشاليه وشهادة عائلية بالإضافة إلى بطاقة التعريف قصد برمجتهم للترحيل لتبقى هذه الإجراءات وهمية تنتظر التجسيد والتطبيق مشتكين في ذلك من حالة الإقصاء والتهميش الذي تمارسه السلطات في حقهم، حيث تم ترحيل 300 عائلة منذ حادثة الزلزال إلى بن طلحة وعين الكحلة بهراوة وإلى الرغاية ولكن حسب ما أفادنا به المواطنون تم ترحيل بعض العائلات التي لم تكن تقطن بالحي أوتي بها من أماكن أخرى واستفادوا من سكنات المتضرر أولى بها. كما أن الشاليهات التي يسكنها المواطنون تعبر عن مأساة حقيقية فهي لا تتماشى مع عدد أفراد العائلة ففي حديثنا مع بعض سكان الحي أفادونا أن تلك الشاليهات جد صغيرة ولا تحوى سوى غرفتين ، حيث تستوعب بعض الشاليهات ما يقارب عشرة أفراد أضف إلى ذلك اهتراء الشاليهات خصوصا الأرضية التي تآكلت بصورة كبيرة، مع الانتشار الكبير للنفايات والقاذورات التي يخلفها الباعة ورائهم وما ينجم عنها من أمراض لقربها من الشاليهات.

انتشار واسع للمخدرات وعصابات سرقة تعتدي على المواطنين
كما أعرب المواطنون عن خوفهم من خطورة الأوضاع التي باتت تهدد أمنهم حيث عرف الحي انتشارا واسعا لظاهرة المخدرات فترى بعض مروجيها قابعا في أركان الحي يتاجر بأنواع عديدة منها جاذبا الشباب من مختلف الأعمار والأحياء وخصوصا المراهقين يأتون لاقتناء ما يحتاجونه من مخدرات هذا الوضع أدى بالعديد من الشباب إلى الدخول في دوامة المخدرات. كما يشهد الحي اعتداءات كثيرة من قبل اللصوص على الشاليهات التي تسرق فمجرد مغادرة الأهل للبيت حتى يعود ليجده خاليا من أثاث المنزل ناهيك عن اعتداءات السرقة على النساء التي أصبحت جهارا نهارا نظرا للبطالة التي تعاني منها فئة كبيرة من الشباب ليبقى المواطنون ينتظرون التفاتة من السلطات المسؤولة لترحيلهم وإنقاذهم من تلك الأوضاع الكارثية في وقت قيل فيه إنه تم ترحيل كل ضحايا زلزال 2003 إلى سكنات اجتماعية لائقة.

موضوع : سكان حي علي عمران 3 ببرج الكيفان يشتكون من الإقصاء والتهميش
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: