السلطات تفك نزاع عروشي كاد يؤجج الوضع بين البلديتين

أقدمت ليلة أول أمس سلطات بلدية دلدول والمجبارة و بمعية أعيان وكبار المسؤولين من جانبي العرشين بفك نزاع حدودي بين بلديتي دلدول  والمجبارة وحسب مصادرنا فان القطعة محل النزاع كان يستغلها احد الفلاحين في حين ادعى طرف ثاني حيازته للأرض محل النزاع و تأجج الخصام السنة الماضية مع موسم الحرث  مما جعل الطرف الثاني يستعمل السلاح لإعادة القطعة المسلوبة منه  حيث تدخلت مصالح الدرك الوطني آنذاك وحجزت البندقية وفتحت تحقيقا في القضية إلا ان هذا الموسم زادت الأمور تعقيدا مما جعل رئيس بلديتي دلدول والمجبارة يتدخلان في قضية صلح الأولى على مستوىالولاية والتي تكللت بالنجاح حيث وافق الطرفان على الحلول المقدمة من الجانبين هذا وللذكر أن ولاية الجلفة شهدت أكثر من 20 قضية تتعلق بالحرث والذي أدى إلى تقلص المساحة الرعوية بكل من حد الصحاري والقرنيني والشارف والتي تمتلك فيهما السهوب مايقارب أربعة ألاف هكتاربالاضافة الى عين افقه ستة ألاف  لتأتي بلدية قطارة وبنسبة اكبر تعد الأولى في الولاية وبمساحة تقدر بخمسين ألف هكتار فيما حجزت المصالح المختصة أكثر من 30 جرار بتهمة الحرث بدون رخصة وتحطيم المراعي  والتي تبقى تحت حماية مصالح السهوب وخاصة متعلق بالمحميات


  

موضوع : السلطات تفك نزاع عروشي كاد يؤجج الوضع بين البلديتين
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: