بقايا الهدم لمقر البلدية القديم يشوه النسيج العمراني

أقدمت السلطات المحلية لبلدية أولاد بوغالم 80 كلم شرق مستغانم والتابعة إقليميا لدائرة عشعاشة على هدم المقر القديم للبلدية ولم تكلف عناء جهودها لرفع البقايا التي مرت عليها أزيد من شهرين بالرغم من وجود ذلك المنظر على حافة الطريق الذي هو الطريق رقم 11 الذي يمر وسط القرية خصوصا وأن المنظر الذي بات يشوه النسيج العمراني لهذه البلدية يقع بمقابل السوق اليومي للبلدية الذي يلتقي فيه عامة الناس وحتى مسؤوليها.وعلى حسب المعلومات المتوفرة لدينا، فإن تهديم المقر القديم يأتي بناء على رغبة المجلس البلدي الحالي بغرض إنجاز محلات مهنية للشباب العاطل بعد موافقة السلطات الولائية نظرا لافتقارها للوعاء العقاري لتجسيد أهم برنامج لفخامة رئيس الجمهورية، غير أن عدم رفع بقايا الهدم من مواد بناء وأتربة بات يزعج السكان والمارة وحتى الأطفال لاسيما في ظل عدم التجانس بين الطابع السياحي والتنموي لهذه البلدية التي تعد من أفقر بلديات الولاية.وفي انتظار إقدام السلطات المحلية لهذه البلدية على رفع مخلفات الهدم والإسراع في إتمام برنامج الـ 100 محل مهني تظل التنمية بعيدة عن الواقع الذي ينتظره مواطنو بلدية أولاد بوغالم وإن كانت البلدية قد وفرت 27 محلا مهنيا من جملة حصتها المقررة.

موضوع : بقايا الهدم لمقر البلدية القديم يشوه النسيج العمراني
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: