آلاف الرؤوس من الماشية تحول شوارع العاصمة إلى إسطبلات

ببقاء أيام معدودة عن عيد الأضحى تحولت العاصمة إلى سلسلة من الإسطبلات المتناثرة في أحيائها نظرا لدخول آلاف الرؤوس من الغنم إلى شوارعها من الولايات الداخلية والسهبية أين يعمد العديد من سكان العاصمة ممن يمتلكون سكنات فردية إلى تأجير مستودعاتهم في ضل غياب رقابة صارمة من طرف السلطات المعنية في ظل وجود فراغ قانوني يسير هذا النوع من النشاطات الموسمية

  • . 
  •   على بعد اقل من 15 لاحتفالنا بعيد الاضحى  المبارك شهدت شوارع العاصمة آلاف الرؤوس من الغنم ما جعل شوارع العاصمة وطرقها الرئيسية وخاصة الطرق السريعة التي تربط بين العديد من المناطق مثل طريق أولاد فايت زرالدة بوسماعيل،برج الكيفان وعين طاية جميع هذه الطرق أضحت مناطق المفضلة لسكان العاصمة خلال هذه الفترة من السنة في الوقت تستعد منطقة باب الواد لإجراء الدورة السنوية لـ"مناطحة الكباش"
  •  وسياق متصل أكد العديد من الموالين الذين التقت بهم "النهار" في جولتها أنهم لم يتعرضوا لأي نوع من الرقابة أو المضايقة سواء على مستوى الطرق المؤدية إلى العاصمة أو في كراء  مستودعات لمبيت ماشيتهم في الوقت الذين أكدوا أن عدد كبير من المواطنين أضحوا يمتهنون كراء مستودعاتهم لمن يريد من الموالين بعد الاتفاق على عدد من الشروط التي قالوا عنها أن أولها تحديد فترة بقاء الماشية مع المؤجر والمبالغ المالية التي تصل في العديد الأحيان الى3مليون سنتيم في العشرين يوم .
  •   في سياق متصل أكد بعض الذين يمتلكون مستودعات يؤون فيها الماشية للـ"النهار" أن هذه الفترة تعتبر فترة جد حساسة وتذر عليهم مبلغ لا بأس به يخرجهم من الفاقة التي يدخلهم فيه العيد خاصة مع الغلاء الفاحش للماشية هذا العيد والذي أكده عدد كبير من الموالين الذين يحتلون أزقت وطرقات العاصمة لنا في حين صرحت لنا فئة أخرى من المؤجرين إلى أنهم لا يرضون بمبلغ  التأجير فقط بل يشترطون على بائعي الماشية ضرورة تحصلهم على "كبش" قبل العيد بالإضافة إلى مبلغ الإيجار الذي يعتبر ضروري.
  • من جهة أخرى تعتبر الجمعيات و الإسطبلات المرخص لها قليلة جد وتعد على الأصابع أمام الغزو الكبير لمربي الماشية الذين يفضلون البيع بطريقة فوضوية دون اللجوء إلى طريقة قانونية تنظم هذا النشاط الموسمي،فيما أبدى العديد من المواطنين ارتياحا كبيرا لهؤلاء الباعة مقارنة لما يوفرونه عنهم من راحت وشقاء في التنقل إلى الأسواق الأسبوعية أو إلى الجمعيات الفلاحية لشراء أضحية العيد،في وقت أكدوا أن الماشية هذه العام شهدت ارتفاعا غير مسبوق في أثمانها مقارنة بالأعوام الفارطة خاصة على مستوى العاصمة 

موضوع : آلاف الرؤوس من الماشية تحول شوارع العاصمة إلى إسطبلات
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: