السوق الفوضوي أصبح ملاذا للصوص وخطرا على المواطنين


  • تذمّر سكان بلدية الدويرة من تغاضي سلطات البلدية عن قيام الباعة الفوضويين بإنشاء سوق غير شرعي وسط المدينة، مما خلق عدة مشاكل للمواطنين، الذين يعانون في كل مرة يقام فيها هذا السوق الفوضوي، باعتبار أن الباعة يشغلون مساحة كبيرة من أرصفة وشوارع البلدية، مما يعيق سير الراجلين، الذين يجبرون على السير في الطريق، معرضين حياتهم لخطر حوادث المرور، كما يتسبب ذلك في تعطيل حركة المرور وازدحام السيارات بالمنطقة، للعلم فقد أشار المواطنون إلى أنهم عرضة للنصب والسرقة من قبل المنحرفين، الذين ينتشرون على طول السوق، مستغلين الأعداد الكبيرة لمرتادي السوق، وكذا نقص دوريات الأمن بالمنطقة، مما يزيد من استفحال السرقة ويعرض السكان لمختلف الأخطار.
  • فيما أكد المواطنون أنهم مستاؤون من حالة الفوضى التي تعم المكان، جراء ما يخلّفه هؤلاء الباعة من أوساخ وراءهم حيث لا يحرصون على ترك المكان نظيفا، لأنهم هم المعنيون بالدرجة الأولى على إبقاء محيط العمل نظيفا، وما ينجر عن عرض هذه المواد والسلع على الهواء الطلق من خطر على صحة المواطنين. مطالبين تدخل السلطات المحلية لتسوية الأوضاع ووضع حدّ لهذه التجاوزات لأجل حفظ سلامة حياة مواطني البلدية.

موضوع : السوق الفوضوي أصبح ملاذا للصوص وخطرا على المواطنين
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: