خلافات حدودية ونزاعات بين بلديات عين الذهب بتيارت


  • تبقى المساحة الإجمالية للأراضي، على مستوى دائرة عين الذهب، تقدر بـ523 ألف هكتار، منها 80 بالمائة محميات بمساحة 40 ألف هكتار والباقي عبارة عن فراغات سهبية، تم مؤخرا، وبتصريح ولائي، تعيين لجان لإحصاء مثل هذه الأمكنة واستغلالها من أجل الحرث والبذر، علما أن الرخص من أجل ذلك يتم تقديمها من طرف رئيس البلدية، غير أن المشكل الحاصل هو وجود خلافات فيما بين البلديات في ذات الولاية حول تحديد المناطق الحدودية فيما بينها عبر شريطها السهبي، الذي يضم ثلاث دوائر كالخلاف الواقع بين بلدية عين الذهب وشحيمة والذي يعمل على تعطيل مثل هذه المبادرات ويؤخرها، كما أن المشكل تفاقم ليصل إلى خلاف خارج الولاية، حيث تم تسجيل تعدي من طرف فلاحي بلدية سيدي علي بولاية الأغواط، الذين قاموا بالحرث في منطقة عين الذهب، معتبرين المنطقة تابعة لهم، كما قام موالون منهم قبل ذلك بالرعي بالمحميات التابعة لبلدية شحيمة حيث كاد أن يتطور إلى صدام فيما بين فلاحي وموالي المنطقتين، لولا تدخل السلطات الأمنية لتدارك الأمر، الشيء الذي تطالب من خلاله بلدية عين الذهب بتدخل السلطات الولائية لإنهائه، بتشكيل لجان لرسم الحدود وتقييدها والحيلولة دون حصول صدامات في المستقبل القريب، إضافة إلى توفير مركبات خاصة وفتح مسالك جديدة لتسهيل مراقبة، مثل هذه المساحات السهبية الكبيرة والحد من الانتهاكات المستمرة بها.

موضوع : خلافات حدودية ونزاعات بين بلديات عين الذهب بتيارت
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: