عدوى إضراب بائعي المياه تطال تڤرت

يشن منذ عدة أيام أصحاب الصهاريج المتنقلة للماء الصالح للشرب، أو ما يعرف بالماء الحلو بمدينة تڤرت إضرابا عن العمل، بعدما وضعت مديرية التجارة بالولاية مجموعة من الشروط لتنظيم القطاع. وهي الشروط التي رآها الباعة تعجيزية وغير منطقية وتكلفهم خسائر كبيرة. وآثار الاضراب استياء وتململ كبيرين وسط سكان المدينة، الذين يعتمدون بصفة مطلقة على هذه الأخيرة تصل إلى 99% ورفض العديد منهم شرب ماء الحنفيات الذي يتميز بملوحة زائدة وصورة الدلاء والقارورات الكبيرة الموضوعة أمام أبوب المنازل خير دليل على هذه الوضعية. وقد صرح أحد الباعة أن تنظيم هذا القطاع لايستدعي وضع كل هذه الشروط والتي من بينها الرقابة المستمرة للصهاريج من قبل اللجان المختصة وكذا ضرورة وضع صهاريج بيضاء شفافة وضرورة العمل بسجل تجاري لصاحب المركبة وأن يكون هو البائع وأن يشرك معه عامل آخر مع استيفاء جميع شروط العمل كالتأمين. وهي نقاط التي أثارت الكثير من الجدل وسط الباعة والمجتمع المحلي بكامل تراب الولاية وأدت بهم إلى الاعتصام اليومي عند مدخل المدينة بطريق ورڤلة. خرفي محسن

موضوع : عدوى إضراب بائعي المياه تطال تڤرت
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: