إحصاء أكثر من 3400 بطال في الزبوجة بالشلف

يطالب شباب بلدية الزبوجة، بالشلف، السلطات المحلية التكفل والاستجابة لمطالبهم العالقة منذ سنوات، وخاصة التشغيل الذي أصبح هاجسهم الوحيد في غياب أدنى فرص العمل بهذه البلدية التي تفتقر إلى مشاريع وبرامج تنموية من شأنها القضاء على الروتين الحاد، الذي يطبع يوميات شبابها الذي ملّ من التهميش والفقر، وقد كشف محدثونا أن بلديتهم تنعدم بها أدنى الشروط التي تشجع الشباب على البقاء فيها وممارسة حياتهم بصفة عادية، حيث إنها تفتقر لمنشآت رياضية ودور ثقافة بإمكانها امتصاص الفراغ الرهيب الذين يعيشونه على مدى عدة سنوات. وعبر الشباب عن طموحاتهم في إنجاز مركز ثقافي أو دور لشباب من شأنه جمع هذه الفئة والطاقات الشبابية التي تزخر بها المنطقة ويتساءل هؤلاء في نفس الوقت عن غياب الاهتمام بالصناعات التقليدية بالمنطقة، حيث يطالبون بإنجاز دور الصناعات التقليدية للتنمية المنطقة كغزل الصوف وصناعة الأواني الفخارية والطينية وبعض صناعات الجلود، وقد سجلت مصالح البلدية في إطار إحصاء وتشغيل الفئات من 19 إلى 30 سنة أكثر من 3600 شاب الذين أودعوا ملفاتهم   لدى مديرية النشاط الاجتماعي ويبقى الأمل الأخير لشباب الزبوجة هو الالتفاتة الجادة لكل المصالح المعنية لانتشالهم من شبح البطالة والتهميش الذي أصبح يهدد مستقبلهم.م. عبد المالك

موضوع : إحصاء أكثر من 3400 بطال في الزبوجة بالشلف
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: