المواطنون متذمرون من غلق مكاتب البريد قبل موعدها

أبدى المواطنون ببشار استياء كبيرا من ظاهرة إقدام بعض رؤساء مكاتب البريد، على غلق مكاتبهم ووكالاتهم قبل موعدها المحدد قانونا، وهذا أثناء الفترة الصباحية المخصصة لتناول وجبة الغداء، إذ عادة ما يسبق هؤلاء موعد الغلق بنحو عشرين أو خمس عشرة دقيقة، مما يضطر المواطن والزبون إلى انتظار فترة المساء.

ويبرر رؤساء المكاتب تصرفهم ذلك، بالسعي في خلاء المكتب من المواطنين، قبل أن يعسرالأمر مع اقتراب الوقت القانوني، غير أن خصوصية الوظيفة تتطلب البقاء خلف الشبابيك، إلى غاية انقضاء الوقت الكامل، المخصص لتقديم الخدمات للزبائن، ثم الانسحاب وغلق تلك الشبابيك.

 

استياء من تراكم أكوام الأتربة على رصيف "الوئام"

تشهد ساحة الوئام، تراكما كثيفا للأتربة الناجمة عن تنظيف مؤسسة البلدية للنظافة، أرصفة طرقات المدينة، لاسيما على طول شريط الرصيفي للطريق الوطني رقم 06 ، الرابط بين بشار وسط المدينة، ومقاطعة بشار الجديد.

أكوام الأتربة كان من المفترض، أن يتم نقلها عبر الشاحنات ورميها في المناطق المخصصة لذلك، بيْد أنها لا زالت ولفترة طويلة، باقية على رصيف الطريق، مما شوه جمال الساحة التي تعتبر أجمل ساحة خضراء بالمقاطعة، وربما ببشار ككل.

فوضى كبيرة تعيق حركة نشاط الأسواق

تشهد حركة تنظيم الأسواق بولاية بشار، فوضى عارمة يظهر من خلالها، أن الجهات الوصية وعلى رأسها البلدية لم تستطع التحكم فيه بالطرق الضرورية المثلى.

فسوق بشار الجديد، الذي أصبح في الآونة الأخيرة، المحج الأول للمتسوقين من سكان الولاية، لاسيما بعد الظهيرة يشهد سوء التوزيع لنشطائه، الذين تحتل غالبيتهم الممرات المخصصة للمتسوقين الراجلين، بالإضافة إلى دخول بعض السيارات الحاملة للبضائع والخضروات إلى قلب السوق، عبر مدخله ومخرجه في وقت واحد، جعل حركة السوق تعرف اختناقا وتزاحما كبيرين..

والوضع ليس بأحسن منه، بسوق ثاني أكبر حي شعبي ببشار، ونعني به بالطبع؛ سوق الرحمة بالدبدابة، الذي بات لا يحمل من صفات الرحمة إلا الإسم بسبب الأوساخ والاكتظاظ والتزاحم الذي يشهده في الصبيحة، على وجه الخصوص.

بعض المواطنين أرجعوا السبب في هذا كله، إلى غياب دور الجهة المعنية، وعلى رأسها البلدية التي فشلت حسبهم في بسط سيطرتها على الباعة، بإلزامهم البيع في الأماكن المحددة لهم سلفا، وإحجام مصلحة النظافة للبلدية، عن تنظيف منطقة السوق مباشرة بعد إقفاله في المساء، كما هو متعارف عليه دوليا.

موضوع : المواطنون متذمرون من غلق مكاتب البريد قبل موعدها
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: