عامل بميناء أرزيو يقتل زميله خطأ في حادث عمل

كثيرا ما يؤدي الإهمال أو عدم مراعاة أنظمة العمل إلى نتائج كارثية قد تكون السبب الرئيسي في معظم حالات حوادث العمل، مثلما هو الحال في القضية التي عرضت، صباح اليوم، أمام

مجلس قضاء أرزيو، أين مثل المتهم "ع.ح" أمام هيئة المحكمة بجنحة القتل الخطأ. تعود حيثيات الواقعة إلى اليوم الذي وصلت فيه شحنة من الأنابيب الحديدية ذات الحجم الكبير إلى ميناء أرزيو، أين يشتغل المتهم والضحية معا، حيث كانت مهمة المتهم هي نقل الأنابيب بالرافعة من الشاحنة إلى الأرض، في حين كان الضحية رفقة زميل له يعملان على وضع حواجز من شأنها إيقاف حركة تلك الأنابيب، غير أنه ولسوء حظ الضحية وخلال قيام المتهم برفع أنبوب من الشاحنة قصد وضعه على الأرض تزحزح أحد الحواجز من مكانه، مسببا في دوران إحدى الأنابيب تلك الحديدية، حيث كان الضحية بمحاذاتها من الجانب الأيمن أرداه قتيلا. وقد وقعت الحادثة هذه أمام شهود عيان، أكدوا خلال المحاكمة تفاصيل الواقعة والتي اعتبروها مجرد حادث عمل لا علاقة للمتهم به. وبناءً عليه طالب دفاع المتهم ببراءة موكله نظرا لغياب علاقة سببية، كما اعتبر أن السبب الحقيقي في وفاة الضحية هو نظام العمل في حد ذاته، في ظل غياب وسائل الحماية في مثل هذه الأشغال كواقيات الرأس والقفازات، وهو الأمر الذي أكده عمال الميناء خلال إدلائهم بشهادتهم، في حين أصّر محامي الضحية على الاتهام المنسوب للمدعو "ع.ح" من خلال عرضه لمجموعة من الصور تثبت أجواء العمل والفوضى التي تسير وفقها عملية نقل الأنابيب، معللا أن المتهم كان بإمكانه الامتناع عن نقل تلك الأنابيب في ظل الفوضى والإهمال وبالتالي فإن مسؤولية الحادثة تقع على عاتقه، وعلى أساس ذلك إلتمس المحامي مليون دينار كتعويض لأرملة الضحية باعتبارها من ذوي الحقوق، في حين ينتظر الفصل في القضية الأسبوع المقبل.

موضوع : عامل بميناء أرزيو يقتل زميله خطأ في حادث عمل
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: