ترحيل 25 عائلة من ميناء وهران نحو شقق جديدة

تبعا لمشروع توسيع ميناء وهران، تم بداية الأسبوع الجاري ترحيل 25 عائلة كانت تقطن داخل الميناء وكذا بالمسمكة، نحو

مساكن جديدة بحي النور شرق المدينة، وهي العملية التي أفرحت البعض وأثارت غضب آخرين بسبب ضيق الشقق ذات الغرفتين، فيما رفض أحد القاطنين بالمسمكة الرحيل لكونه يملك شقة استفاد منها في إطار السكنات الاجتماعية التساهمية. وعلى هذا الصعيد، أكد "م.محمد" البالغ من العمر 56 سنة، أنه يقطن رفقة أفراد عائلته التسعة منذ الستينيات داخل الميناء الذي كان عاملا به، مشيرا إلى أن قرار الترحيل زاد في غبنه، على اعتبار أنه يسكن مع ابنيه المتزوجين، وتم تحويلهم إلى شقة ذات 3 غرف، في حين اعتبر "س.علي" صياد بالمسمكة أن الشقة الجديدة ملائمة بالنظر إلى معاناته من الرطوبة الشديدة داخل مسكنه الخشبي المتواجد بالمسمكة، ويأتي ذلك مع عزم مؤسسة ميناء وهران على توسيع الميناء لتصل مساحته إلى 21 هكتار كي يتسنى إنجاز أرصفة أخرى من شأنها استقبال أعدادا كبيرة من السفن خاصة التجارية منها والتي ظلت تنتظر خارج الميناء لساعات طويلة قصد السماح لها بالدخول نتيجة لعدم وجود أرصفة كافية. وكانت العملية قد تبعت ترحيل 110 وكيل عبور ينشطون داخل الميناء، بعد أن تم تمديد مهلة خروجهم إلى غاية نهاية شهر جانفي الجاري، وهذا قصد الاستفادة من المساحات التي يستغلها مكاتب وكلاء عبور

موضوع : ترحيل 25 عائلة من ميناء وهران نحو شقق جديدة
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: