مستشفى الشرفة يشكو نقص النظافة والأداء الخدماتي

رغم الخرجات التفتيشية التي شرعت بها وزارة الصحة لمختلف المؤسسات الاستشفائية العمومية

والخاصة إلا أن مستشفى الإخوة خطيب بالشرفة لا يزال يراوح مكانه في تأدية مهامه المنوطة به، من حيث النظافة أو من حيث أداء الخدمة، خصوصا أيام العطل الأسبوعية أين تتوقف آلة الخدمات وتبقى مشلولة إلى بداية الأسبوه، خصوصا أن الأطباء الخواص أيضا يعزفون عن الخدمات خلال اليومين من بين النقائص التي يسجلها المستشفى النظافة اليومية حتى أن بعض المرضى علقوا على المستشفى أنه مريض ويستقبل المرضى في إشارة إلى تدني الخدمة العمومية به. وحسب مسؤولي المستشفى فإن النقص الحاصل في النظافة يرجع بالدرجة الأولى إلى نقص في العمال المهنيين، حيث لم تحظ المؤسسة بمناصب مالية في هذا الشأن منذ سنوات رغم مغادرة بعض العمال المهنة إلى التقاعد، غير أن العدد لا يلبي حاجيات تسع التخصصات الموجودة، والمؤسسة بحاجة إلى أكثر من 45 عاملا على الأقل لاحتواء النقص، أما الأطباء العامون خلال أيام الخميس والجمعة فقد برمجت الإدارة طبيبين عامين يستقبلان الحالات الطارئة، إلا أن المرضى يجدون طبيبا واحدا فقط متسائلين عن البقية وإذا كانت مؤسسة بحجم هذه المؤسسة بها طبيبان فلا يمكن استيعاب الكم الهائل من المرضى الذين يتوافدون على المؤسسة، خصوصا خلال أيام العطلة الأسبوعية، كما كشفت إدارة مديرية الصحة عن قيامها بأيام تكوينية لفائدة الأطباء العامين المتواجدون بالجامعات من أجل التكفل بالطلبة من الناحية الصحية والعقلانية،  وهو إجراء من شأنه المطالبة بتوظيف أطباء جدد في مختلف المؤسسات الاستشفائية لتغطية العجز الحاصل عبر المستشفيات

موضوع : مستشفى الشرفة يشكو نقص النظافة والأداء الخدماتي
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: