التهاب أسعار الدجاج والبيض بالأسواق جامعة والمغير

عرفت أسعار الأعلاف ( النخالة ) ارتفاع قياسيا

 

حيث بلغ سعر القنطار 4000 دج، مما ساهم في التهاب أسعار الدواجن التي وصلت حدود  340 دج للكيلو غرام الواحد.

فيما قفز سعر البيض إلى 15دج للحبة الواحدة، وهو ما دفع بالمربين للتخلي عن المهنة ليتراجع بذلك عدد المربين بعدما أصبح الممونون يطالبونهم بدفع ثمن الأعلاف قبل تسلم الكمية المطلوبة.

وفي جولة لنا عبر الأسواق المحلية بدائرتي جامعة والمغير، لاحظنا التضارب الواضح والارتفاع الكبير في الأسعار، حيث يعرض البعض الدجاج بـ 300 دج للكيلوغرام الواحد فيما يعرض بالناحية المقابلة بـ 340 دج، فيما قفز سعر الديك الرومي إلى 600 دج، وقد أرجع أصحاب المحلات الارتفاع القياسي إلى ارتفاعها بسوق الجملة التي تتراوح مابين  280 إلى300 دج، فيما كانت تقدر بـ 220 و 250دج و280دج، وهو ارتفاع كبير بفارق 100دج دفع الارتفاع الذي شهدته أسعار اللحوم الحمراء في المدة الأخيرة وصول سعر الكيلو غرام الواحد من اللحم الغنمي 700دج.

وتجدر الإشارة إلى أنه قد سجل على مستوى الولاية تراجعا كبيرا في تربية الدواجن، بسسب الخسائر الكبيرة التي تكبدها، جراء الأمراض التي أدت إلى هلاك مئات الصيصان، في ظل الارتفاع الكبير في أسعار الدواء، وتخلي الممونين سواء بأدوية أو الأعلاف، عن منح المربين الطلبات الخاصة، مع تأجيل دفع المبالغ المالية المترتبة عليهم، حيث أصبح المربي مطالب بدفع ثمن كل الطلبات قبل تحصله على النخالة أو الدواء، وهو ما أدى إلى تخبطهم في أزمة مالية حادة بعد هلاك العديد من الدواجن، علما أن ثمن الصيص فقز إلى 40 دج، وهو ما يعادل زيادة بـ  20 بالمئة عن سعره السابق بالأسواق.

 

موضوع : التهاب أسعار الدجاج والبيض بالأسواق جامعة والمغير
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: